انسحاب 4 محامين من دفاع الصحفي المغربي المعتقل علي أنوزلا

انسحاب 4 محامين من دفاع الصحفي المغربي المعتقل علي أنوزلا

anouzlaقرر 4 محامين من هيأة دفاع الصحافي المعتقل علي أنوزلا، سحب نيابتهم من الملف، بعد التطورات الأخيرة التي عرفتها القضية، مؤكدين أنهم “سيظلون من المناصرين لقضايا حرية الرأي والتعبير والصحافة، ومن المطالبين بحرية علي أنوزلا وبعد متابعته”.

وأصدر كل من المحامي خالد السفياني و عبد الرحمان بن عمرو وعبد الرحيم الجامعي ونعيمة الكلاف، بيانا مشركا، مساء الاثنين، أكدوا من خلاله أنه “بسبب التطورات الأخيرة التي أثيرت إعلاميا في قضية أنوزلا، وفي إطار المحافظة على الانسجام في الدفاع، وتجنبا لكل التأويلات المغرضة، ارتأينا بعد إلحاق أحد المحامين بالقضية خارج قواعد المحاماة وتقاليدها وأعرافها، الانسحاب من القضية وسحب نيابتنا من الملف”، دون أن يخوضوا في التفاصيل.

ومازال علي أنوزلا يقبع داخل أسوار سجن الزاكي بمدينة سلا (ضواحي الرباط)، بعد اعتقاله في ال 17 سبتمبر الماضي، من طرف النيابة العامة، بعد نشر موقعة الالكتروني “لكم” لشريط فيديو لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، يدعو إلى ضرب استقرار المملكة، ووجهت له عدة تهم تتعلق أساسا ب “الإرهاب”.

وقرر أنوزلا الأسبوع الماضي وقت موقعه الالكتروني بشكل مؤقت عن نشر الأخبار، استشعارا منه كمدير للنشر ورئيس للتحرير بانتفاء إمكانية تحمل مسؤوليته الأدبية والقانونية في علاقة ما ينشر به بموازاة تواجده رهن الاعتقال.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *