راضي الليلي يستعطف الملك في صراعه ضد البارودي والعرايشي

راضي الليلي يستعطف الملك في صراعه ضد البارودي والعرايشي

649محمد راضي الليليرفع الإعلامي محمد راضي الليلي استعطافا إلى الملك محمد السادس؛ لإعادته إلى منصبه في القناة الأولى المغربية، ومعاقبة المسؤولين عن إبعاده.
وذكر الراضي عبر صفحته على موقع فيسبوك أنه يخبر: “جلالة الملك حفظه الله والرأيَ العامَّ الوطني أنني اليوم بدون عمل… وبدون أجر شهري ولم أتوصل لحد الساعة بأي إخبار كتابي من المؤسسة حول وضعي اﻹداري”.
وأشار الليلي إلى “أن القناة اﻷولى ملك المغاربة جميعا، ومسؤولية تدبيرها لا تعطي الحقّ لمن حظوا بالثقة الملكية أن يطردوا منها أيا كان”. وأضاف أن: “الزحف ضد التيار لن يوصل إلى الطريق المسدود، ولا يجب أن يخالج العرايشي والبارودي شكّ أني سأستسلم لمخططهما مهما كان الثمن ﻷني محفوف بتضامن المغاربة جميعا في الداخل والخارج، ومسنود بحبنا للوطن الذي يسيء إليه اليوم من كانوا وراء مؤامرة اﻹبعاد”.
ومع إقفال قضية طرد راضي الليلي من القناة اﻷولى شهرها الرابع، لم يجد الصحفي المغربي بُدًّا من تصعيد وتيرة احتجاجه، حيث دعا إلى وقفة احتجاجية أمام مبنى الشركة الوطنية للإذاعة بمعية النقابة الوطنية للصحافة المغربية التي تؤازره في قضيته.
وكان راضي الليلي نشر وثائق سرية، حصل “المغرب اليوم” على نسخة منها، قال إنها سرية، وتعود إلى سنة 1999 أبرز فيها حالة الفساد المستشري في القناة الأولى، ومن هذه الوثائق ما يتعلق بمسار الصحفي الذي بدأ في يوليو 1999 باستوديو أربعة في الإذاعة المغربية المركزية، براتب يصل إلى 1500 درهم، قبل أن ينتقل إلى الإذاعة الوطنية سنة 2003 ومنها إلى القناة الأولى، قبل أن يلتحق بها فيصل العرايشي.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *