صلاح الدين مزوار يقول أن باريس تدعم مغربية الصحراء

صلاح الدين مزوار يقول أن باريس تدعم مغربية الصحراء

Entretien-Mezouar-et-Laurent-Fabiusالتقى وزير الخارجية المغربي، صلاح الدين مزوار، الأربعاء، بوزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، بالعاصمة الفرنسية باريس، في إطار جولته لكل من السنغال وإسبانيا وفرنسا، والتي تعد الجولة الأولى له خارج المغرب، بعد تنصيبه في ال 10 من  أكتوبر الجاري وزيرا للخارجية خلفا لسعد الدين العثماني المستغنى عنه.

وتناول وزير الخارجية المغرب مع نظيره الفرنسي، الزيارة الأخيرة التي قام بها المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة المكلف بالصحراء كرستوف روس للمنطقة، كما أكد له تشبث المغرب بموقفه الدائم والواضح بخصوص نزاع الصحراء الذي استمر لأزيد من 38 سنة. كما أكدا الجانبان على ضرورة تعزيز علاقة الشراكة الإستراتيجية التي تربط المغرب وفرنسا.

وقال صلاح الدين مزوار في تصريح للصحافة عقب مباحثاته مع نظيره الفرنسي، أن “سلطات باريس تضطلع بدور هام في دعم المغرب وفي صيانة وحدته الترابية”، وذلك عن طريق تحيزها الواضح للمملكة المغربية، في صراعها مع جبهة “البوليساريو” الراغبة في الانفصال، والمدعومة من طرف الجزائر، حيث ما لبثت فرنسا تدافع بمجلس الأمن الدولي على الحل الذي قدمته الرباط في العام 2007، لحل نزاع الصحراء والمتعلق بمنح حكم ذاتي موسع لمحافظات الصحراء وإبقائها تحت السيادة المغربية.

وقال مزوار في ذات الصدد: “نحن مسرورون لتشبث فرنسا بمواقفها وتوجهاتها بخصوص قضية وحدتنا الترابية وعزمها الدائم للسير قدما من أجل جعل هذه العلاقة مثالية ومفيدة لشعبي البلدين”. مؤكدا أن “المغرب يعمل في اتجاه تحقيق السلم والأمن والاستقرار والانفتاح”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *