المحكمة الإدارية بالرباط تحكم لصالح عاطلي “20 يوليو”

المحكمة الإدارية بالرباط تحكم لصالح عاطلي “20 يوليو”

mahdarmoatalinقضت المحكمة الإدارية بالعاصمة المغربية الرباط، الخميس، في قضية عاطلي محضر “20 يوليو”، لفائدة الموقعين على المحضر، في صراعهم مع رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران الذي رفض توظيفهم في وقت سابق، بداعي عدم قانونية توظيفهم بشكل مباشر في أسلاك الوظيفية العمومية.

وألزمت محكمة الرباط رئيس الحكومة ب “تسوية الوضعية الإدارية والمالية للطرف المدعي”، وإلحاقهم بشكل مباشر بالوظيفة العمومية، من دون اجتياز أي مباراة، وبالتالي فسيكون بنكيران مجبرا على تفعيل مضامين محضر “20 يوليو”، الذي وقعت عليه 4 تنسيقيات خاصة بالأطر العليا المعطلة، بالإضافة إلى ممثل عن الوزير الأول السابق عباس الفاسي.

وكان رئيس الحكومة المغربية، عبد الإله بنكيران، قد رفض مباشرة بعد تنصيبه رئيسا للحكومة توظيف معطلي محضر “20 يوليو”، بداعي أن توظيفهم غير قانوني ويتعارض مع روح الدستور، الذي يفرض ضرورة اجتياز الامتحان للولوج إلى سلك الوظيفة العمومية، رغم أن المحضر وقعت عليه الوزارة الأولى.

وبرر بنكيران قراره بقوله أن “حكومة عباس الفاسي المنتهية ولايتها تركت له وثيقتان تتعارضان، محضر (20 يوليو) يفرض عليه أن يقوم بتوظيف الموقعين عليه بشكل مباشر من دون اجتازهم لأي مباراة، ووثيقة دستورية تدعو إلى ضمان تكافؤ الفرض بين أبناء الشعب المغربي، واجتياز المباراة كشرط أساسي للولوج للوظيفة العمومية”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *