المجلس الأعلى للحسابات ينتظر التصريح بثروات الوزراء الجدد

المجلس الأعلى للحسابات ينتظر التصريح بثروات الوزراء الجدد

الملك-تعيينبعد مرور 20 يوما على تعيين حكومة عبد الإله بنكيران (2) من طرف العاهل المغربي محمد السادس، مازال المجلس الأعلى للحسابات ينتظر استقبال طلبات تصاريح بأموال وممتلكات 15 وزيرا جديدا في الحكومة التي تضم 39 وزيرا، بعد توصله بمراسلة من الأمين العام للحكومة تضم قائمة بأسماء أعضاء الحكومة الذين يتعين التصريح بثرواتهم.

ونقلا عن مصادر حكومية، كشفت جريدة “أخبار اليوم”، ليوم الثلاثاء، أن قضاة المؤسسة الساهرة على مراقبة المال العام لم يتوصلوا بأي جرد لثروات وزراء بنكيران الملتحقين، وهو الجرد الذي من المفترض أن يضم جميع النشاطات المهنية والممتلكات التي يملكونها أو يملكها أولادهم القاصرون أو يقومون بتدبيرها، وكذا المداخيل التي تم استلامها خلال السنة السابقة لتلك التي تم تعيينهم فيها.

وفي سياق ذي صلة، تنتظر كتابة ضبط المجلس الأعلى للحسابات وصول تصاريح ممتلكات وأموال الوزراء المنتهية ولايتهم، سواء تعلق الأمر بوزراء حزب “الاستقلال” المنسحبين من الحكومة، كنزار بركة الذي انتقل لشغل رئاسة المجلس الاقتصادي والاجتماعي، وعبد الصمد قيوم وعبد اللطيف معزوز ويوسف العمراني وفؤاد الدويري، فضلا عن وزير الخارجية سعد الدين العثماني، الذي تخلى عنه بنكيران في إطار مفاوضاته مع حزب “الأحرار”.

ومن المعلوم أن المجلس الاقتصادي والاجتماعي يجبر الوزراء المنتهية ولايتهم على الكشف عن جميع العقارات والممتلكات التي راكموها خلال استوزارهم، وعدد الأموال المنقولة وعلى الخصوص الأصول التجارية والودائع والحسابات البنكية والممتلكات المحصل عليها عن طريق الإرث والعربات ذات المحرك والتحف الفنية والأثرية والحلي والمجوهرات.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *