انفراد. توقيف أحد بائعي الكوكايين “بالكريدي” بالفقيه بن صالح

انفراد. توقيف أحد بائعي الكوكايين “بالكريدي” بالفقيه بن صالح

_38641637_cocaine300في حادثة غريبة من نوعها، أوقف رجال الأمن في مدينة الفقيه بن صالح، أخيرا،  أحد المروجين الكبار لمادة الكوكايين بجهة تادلة أزيلال، بعد أن ترك سيارته المعطلة مركونة قرب إحدى الدوائر الأمنية بالمنطقة، مثيرا بذلك شكوك رجال الأمن الذين حرسوا السيارة إلى حين عودته.

وأوضحت مصادر مطلعة لـ “المستقل”، أن رجال الأمن حاصروا صاحب السيارة بعد عودته وتحققوا من هويته، وتبين أنه أحد مروجي المخدرات الصلبة، وأنه يعمل مساعدا لأحد كبار المروجين الذي عرف بنشاطه في مجال المخدرات الصلبة بالجهة، خاصة مابين منطقة سوق السبت وولاد عزوز وأولاد علي بإقليم بني ملال.

وأضافت المصادر نفسها، أن عملية تفتيش السيارة أسفرت عن العثور على ميزان وملعقة صغيرين، إضافة إلى مجموعة من بطائق التعريف الوطنية ورخص السياقة والبطائق الرمادية، مفيدة أن البحث الأولي الذي باشرته الشرطة القضائية بالمنطقة، أظهر أن الأمر يتعلق بوثائق خاصة بمستهلكين وزبائن أوفياء لمروج المخدرات، حيث كان التعامل بينهم يتم عن طريق “السَّلْف” مقابل ضمانات تتمثل في الاحتفاظ بوثائقهم الخاصة.

ومن جهة ثانية، ذكرت المصادر ذاتها، أن رجال الأمن تمكنوا إلى حدود اليوم، من إيقاف خمسة أشخاص كانت وثائقهم بالسيارة وسبق وأن تعاملوا مع هذا المروج، وأنه بعد البحث التمهيدي تقرر عرضهم يوم غد الاربعاء على أنظار وكيل الملك من أجل تعميق البحث معهم والوصول إلى المزود الرئيسي المبحوث عنه، الذي ينحدر من مدينة خريبكة، وكان مهاجرا بالديار الأوربية قبل أن يتم ترحيله الى المغرب، ليكون بعد ذلك شبكة مختصة في بيع المخدرات الصلبة، تنشط بجهتي تادلة ازيلال و الشاوية ورديغة.

ويذكر إلى أن تجارة الكوكايين  في جهة تادلة ازيلال، شهدت خلال السنوات الأخيرة انتعاشا كبيرا من طرف بعض المهاجرين المغاربة العائدين من الخارج؛ سواء الذين تم ترحيلهم أو العائدين بسب الأزمة الاقتصادية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *