ماء العينين:البيجيدي تسلم تسيير المغرب كذات مريضة و فضل إخضاعها لعمليات جراحية بذل اعتماد المسكنات كما فعلت الحكومات السابقة

ماء العينين:البيجيدي تسلم تسيير المغرب كذات مريضة و فضل إخضاعها لعمليات جراحية بذل اعتماد المسكنات كما فعلت الحكومات السابقة

timthumbقالت النائبة البرلمانية “أمينة ماء العنين” خلال المهرجان الخطابي الذي أقيم، الأحد، باشتوكة أيت باها ، إن حزب العدالة و التنمية تسلم تسيير المغرب كذات مريضة و فضل معالجتها عن طريق إخضاعها لعمليات جراحية مدققة بذل إعتماد مسكنات و مواد التجميل لترقيعها كما فعلت الحكومات السابقة .و استرسلت ذات المسؤولة قائلة : “ينبغي طرح تساؤلات ، و إعادة النظرة في الطريقة التي تدبر بها الميزانية و التي تستفيد منها فئة محدودة و تقصى شريحة واسعة من الشعب المغربي” .كما أوضحت ان العجز المسجل حاليا في ميزانية الدولة جاء نتيجة النفخ في صندوق المقاصة الذي وصلت ميزانيته 53 مليار درهم ، أي ما يعادل ربع ميزانية المغرب و كانت لا تتجاوز 2 مليار درهم في عهد حكومة اليوسفي .
و في معرض مداخلته صرح النائب البرلماني “محمد الشكر” الحاضر الى جانب الزعيمة السياسية المذكورة في ذات اللقاء المنظم من طرف محلية بلفاع – انشادن ، إن تجربتنا أتت من صنادق الاقتراع ، و أن أعضاء الحزب زاهدون من كل الامتيازات و التعويضات التي يتوصلون بها كما يدعون إلى سحبها . مؤكدا كذلك أنهم ليسوا متشبثون بالكراسي و الاستوزار، مستحضرا حالة “سعد الدين العثماني” كاستشهاد على قوله. كما دعا إلى مساءلة المسؤولين و محاسبة تحت عنوان “من اين لك هذا؟”
اللقاء الذي تميز كذلك بمداخلة الكاتب المحلي للحزب “كمال مجاهد” ، حيث ركز من خلالها على المشاكل المرتبطة بالتنمية المحلية كغياب قنوات الصرف الصحي ، الوضعية الكارثية الذي توجد عليها مجزرة بلفاع ، ضعف خدمة النظافة ، عدم استجابة شبكة الطرقات لتطلعات الساكنة ، الفوضى و الارتجالية في استخلاص النكوص |، المحسوبية و الزبونية التي تطبع عملية توزيع المنح على الجمعيات ، الاستخدام الفاضح لأسطول الجماعة ببلفاع من طرف أعضاء المجلس ، المشاكل المتعلقة بالماء الشروب و الكهرباء و كذا ملف دار الطالب الذي فصل فيه مطالبا بإيفاد لجنة للافتحاص المالي لمالية هذه المؤسسة في إشارة كذلك إلى ضعف المستوى التربوي و التاطيري فيها لوجود مشرفين غير أكفاء في المصلحة التربوية حيث يقوم المكتب المسير بإزاحة الاطر الاكفاء و تعويضهم بأشخاص غير مؤهلين .

احمد الفشات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *