المحكمة الأوروبية ترفض تسليم فرنسا لمغربي مطلوب لدى بلده بتهمة الارهاب

المحكمة الأوروبية ترفض تسليم فرنسا لمغربي مطلوب لدى بلده بتهمة الارهاب

imagesأفادت تقارير إعلامية مغربية، أن المحكمة الأوروبية أصدرت الثلاثاء، قرارا نهائيا منعت بموجبه العاصمة الفرنسية باريس، من تسليم الرباط مواطنا مغربيا يبلغ من العمر 37 سنة، لاجئ لدى فرنسا بتهمة الارهاب دون تحديد أسباب واضحة لهذا القرار.

وحسب جريدة “الخبر”، التي أوردت الخبر في عددها ليوم الخميس، فإن المحكمة عللت قرارها بأنها ترفض إعادة التأمل في الحكم الذي سبق لها وأن أصدرته في شهر اي الماضي والذي منعت بموجبه السلطات الفرنسية من تسليم المواطن المغربي إلى بلده ليصبح هذا الحكم نهائيا وجب العمل به.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن السلطات المغربية تشتبه في ارتباط المغربي (ر.ر)، بقياديين موالين لعدد من التنظيمات الارهابية و “لقادة” في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي وتقديم الدعم لهم في بث رسائلهم التكفيرية والجهادية عبر الانترنيت لخبرة المتهم الواسعة في مجال المعلوميات، وهي الاتهامات التي أكدتها أجهزة الأمن الفرنسية بدورها، حيث كشفت بأن المتهم المغربي “منتم إلى التيار الجهادي العالمي”.

وسبق للسطات الفرنسية أن سمحت بترحيل المتهم المغربي إلى بلده المغرب لكونه كان ملاحقا مند سنة 2009، بموجب مذكرة توقيف دولية أصدرها القضاء المغربي بتهمة “تكوين عصابة إجرامية بهدف تنفيذ أعمال إرهابية”، وقد طعن المتهم أمام القضاء الفرنسي بهذا القرار، إلا أن المحاكم الفرنسية على اختلاف درجاتها وافقت على قرار ترحيله، ما اضطره للجوء للقضاء الأوروبي.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *