وزير الداخلية المغربي يستنفر حزب “التقدم والاشتراكية”

وزير الداخلية المغربي يستنفر حزب “التقدم والاشتراكية”

Nabil-Benabdellah-2715-(2012-11-26)لم تمض أيام كثيرة على كشف وزير الداخلية المغربي، محمد حصاد، عن موعد الانتخابات المحلية التي ضرب لها موعدا في شهر حزيران/يونيو 2015، حتى بدأت التسخينات الأولى للأحزاب استعدادا لهذا الاستحقاق.

وكشف يومية “أخبار اليوم”، ليوم الجمعة، أن الهاجس الانتخابي هيمن على الخلوة التنظيمية التي عقدها قادة “التقدم والاشتراكية، الأربعاء، بمدينة بوزنيقة (ضواحي الرباط) لتجاوز ما سماه أعضاء الديوان السياسي بالآداء “التقليدي” للحزب، داعين إلى ضرورة تقوية الأداة الحزبية على المستوى المحلي.

وأضافت أن قيادة “التقدم ولاشتراكية” تعي أنها ليست في منأى عن الضربات، بسبب التحالف مع حزب “العدالة والتنمية”، وقد تأكد ذلك بشكل واضح خلال التصويت على القانون التنظيمي لمجلس النواب، حيث تنكر حزبان من الأغلبية السابقة لالتزاماتهما، وصوتا لمقترح كاد أن يفقد حزب نبيل بنعبد الله فريقه البرلماني.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *