من يريد رأس أصدقاء المستشار الملكي فؤاد عالي الهمة

من يريد رأس أصدقاء  المستشار الملكي فؤاد عالي الهمة

himmaتابع ملاحظوا الشأن السياسي بالمغرب باهتمام شديد الخرجات الإعلامية الأخيرة التي استهدفت بعنف غير مسبوق، رجلين معروفين بقربهما من الرجل القوي، وأكبر ومستشاري الملك، فؤاد عالي الهمة. فقبل شهر من الآن تعرض الريفي المثير للجدل إلياس العمري لوابل من القصف على صدر بعض الجرائد، وفي بعض المواقع الالكترونية، مضخمين أدواره في قضية كدم ايزيك و التي كانت بمثابة أول ملف وضع حدا لهيمنة حزب الأصالة والمعاصرة. وكذلك دوره المزعوم في المؤتمر الأخير للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية. كذلك تعرض أخيرا كريم بوزيدة، الذراع الإعلامي لفواد عالي الهمة والمكلف بمهمة في الديوان الملكي “لتصفية حساب” على صفحات بعض المواقع الخارجية، متهمين إياه بالاستعداد لإطلاق مواقع الكترونية جديدة تنافس الصفحات الالكترونية الأكثر حضورا في المغرب. وحسب العارفين بخبايا الأمور فهذه الخرجات الإعلامية الموجهة بعناية فائقة تتزامن مع الرجوع القوي جدات لفؤاد عالي الهمة للمحيط الملكي. بحيث لاحظ الجميع أن “الجل القوي” في المربع الملكي قد أصبح أخيرا يلاوم الملك كظله ويحضر جميع الانشطة الرسمية بمعيته. ففي مأذبة العشاء المقامة على شرف الملك محمد السادس، لوحظ تواجد الهمة في الطاولة الرسمية على يسار الملك بينما جلس باقي الوفد الرسمي المغربي بمن فيهم الامير مولاي اسماعيل، منير الماجدي، وياسين المنصوري. على طاولات مجاورة فهل تستهدف الحملة الاخيرة أصدقاء الهمة أم أنها موجهة لرجل شغل الناس والصحافة لسنوات قبل أن تقضي حركة 20 فبراير على مشروعه السياسي.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *