بعد المغرب.. منتجات جنسية “حلال” تعزو تركيا

بعد المغرب.. منتجات جنسية “حلال” تعزو تركيا

1380000

سكاي ينيوز

شهدت السنوات الأخيرة انتشارا لمواقع إلكترونية ومتاجر متخصصة في بيع منتجات جنسية “حلال” في أوروبا والشرق الأوسط، كان آخرها موقع أطلق لبيع هذه المنتجات في تركيا.

هذه النوعية من المحال انتشرت في عدد من الدول مثل هولندا عام 2010، والمغرب، التي شهدت افتتاح أول محل لبيع المنتجات الجنسية (الحلال) عام 2012.

واعتبر الموقع الإلكتروني أن هذه المنتجات “حلال” لعدم احتوائها على كحول أو دهون حيوانية.

وقسم الموقع أبوابه وفقا للجنس، إذ قدم منتجات مختلفة للرجال والنساء، إضافة إلى نصائح جنسية “من منظور إسلامي”.

وقدم منتجات متنوعة للرجال، منها واقيات طبية وأقراص ومعطرات وبخاخات تستخدم لأغراض مختلفة، بينما قدم للنساء زيوتا ومستحضرات للإثارة الجنسية.

وقال رجل الأعمال التركي، هالوك ديميرال، الذي أطلق الموقع: “تعرض المواقع والمحال المختصة في بيع مثل هذه المنتجات صورا خليعة يرفضها المسلمون، ما يمنعهم من الدخول إلى هذه المحال أو شراء المنتجات”.

وأضاف: “هناك بعض المنتجات التي تتعارض مع قيم الدين الإسلامي، مثل “الجهاز الهزاز” أو الدمى أو الأفلام الجنسية، وهي منتجات نمتنع عن بيعها”، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وأثار هذا الموقع جدلا في تركيا، إذ اعتبر البعض أنه يوفر يحتاجها الإنسان بالفعل بغض النظر عن ديانته، بينما رأى آخرون أنه يتعارض مع تعاليم الدين الإسلامي.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *