في لقاء بوتفليقة بالغنوشي : حرص مشترك على الاسراع بإنهاء المرحلة الانتقالية

في لقاء بوتفليقة بالغنوشي : حرص مشترك على الاسراع بإنهاء المرحلة الانتقالية

large_news_ghanouchi+-boutaflikaتونس ـ الشروق:
لقاء هام جمع في العاصمة الجزائرية منذ ايام بين السيد عبد العزيز بوتفليقة رئيس الجزائر الشقيقة والسيد راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة تمحور حول عدد من القضايا المصيرية التي تشهدها المنطقة.
اللقاء كما عبر عنه السيد زياد العذاري الناطق الرسمي باسم حركة النهضة «جاء في اطار الاخوة والصداقة التي تصل البلدين وقد تم خلاله اطلاع الاخوة في الجزائر على تطورات الوضع الانتقالي في بلادنا والوضع بصفة عامة».
وفي سياق آخر عبرت مصادر مطلعة عن رغبة كبيرة من الطرف الجزائري في المساعدة على حلحلة الوضع السياسي المتعطل في بلادنا خاصة ان عديد المخاطر محدقة بالمنطقة نتيجة تقلب الوضع الامني في ليبيا وامكانية تعفنه اكثر لذلك ازداد الحرص على التعجيل بانهاء المرحلة الانتقالية والوصول الى مرحلة الاستقرار السياسي للقطع امام التحديات الممكنة في مجال محاربة الارهاب وتجاوز الصعوبات الاقتصادية.
واضافت ذات المصادر انه تم في هذا المجال التأكيد على ضرورة الابتعاد عن التعطيل والتمطيط  الذي لن يفيد الا الاطراف التي لا تريد المصلحة للبلاد خاصة ان التنازلات التي اقدمت عليها الاطراف الرئيسية هامة ومشجعة وتدل على حسن نية ورغبة في تحقيق الوفاق.
وكانت الجزائر قد امضت في الفترة الاخيرة اتفاقية هامة تعتبر الاولى من نوعها منذ الاستقلال وتتعلق بتحرير المبادلات التجارية وتسهيل مرور البضائع والغاء المعاليم الديوانية على المواد الفلاحية والصناعية اضافة الى تنمية الشريط الحدودي من الجانب الجزائري بامكانيات بشرية تونسية بما يسمح بخلق الاف فرص التشغيل لليد العاملة التونسية ويدعم التعاون الاستراتيجي بين البلدين .

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *