مساءلة بنكيران لم تفي بالغرض .. والأخير يخاطب الجزائريين قائلا أن الأصدقاء يمكن أن نختارهم ونتخلى عنهم عكس الإخوة

مساءلة بنكيران لم تفي بالغرض .. والأخير يخاطب الجزائريين قائلا أن الأصدقاء يمكن أن نختارهم ونتخلى عنهم عكس الإخوة

benkiran_3_384625053لم تفي جلسة المساءلة الشهرية التي حضرها رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران بالغرض الذي كان ينتظره منها المتتبعون، والتي خصصت لمناقشة “استراتيجية الحكومة في ملف الصحراء”، حيث ظل النقاش على مدى ساعتين من الزمن جافا، وباردا بين أحزاب الأغلبية والمعارضة ورئاسة الحكومة.

وعلى غير عادته ألقى رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران مرافعة بشكل هادئ دون سجالات مع أحزاب المعارضة، حيث أكد في معرض مداخلته أن قضية الصحراء المتنازع عنها بين المغرب وجبهة “البوليساريو” المدعومة من طرف الجزائر قضية كرامة وقضية استراتيجية بالنسبة للمغرب، مؤكدا أن التعليمات الملكية تؤكد استراتيجية الحكومة في تعاملها مع الملف، مذكرا بالرسالة الملكية التي وجهها العاهل المغربي لندوة سفراء المغرب بالخارج، حيث حثهم على ضرورة خدمة القضايا الوطنية وعلى رأسها قضية الصحراء.

وفي ما يتعلق بالبرنامج الحكومي في علاقته بقضية الصحراء، قال بنكيران أن البرنامج نص على كون الحكومة ستعمل على دعم المفاوضات انطلاقا من مبادرة الحكم الذاتي، والتعريف الأوسع لمسلسل الاصلاحات التي تعرفها المملكة على مجموعة من المستويات.

وأشار رئيس الحكومة أن سنة 2013 تتعلق بقضية الصحراء، مشيرا في ذات الإطار أن هذه السنة شهدت دعما واضحا وصريحا لكل من فرنسا وأمريكا للمقترح المغربي لحل نزاع الصحراء، المتمثل في مبادرة الحكم الذاتي.

وفي تعليقه على الرسالة الاستفزازية للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، قال رئيس الحكومة أن “الرد المغربي على الرسالة كان في المستوى، حيث بدا غير نادم على الخطوة التي اتخدتها سلطات الرباط بعد سحبها لسفيرها بالجزائر.

وفي ذات السياق قال بنكيران أن المغرب حافظ على حقوق الأخوة ودافع عن حقوقه، مخاطبا الجارة الشرقية للمغرب بالقول أن “الجزائر يجب أن تعرف أن المغاربة إخوانهم ولن يتخلوا عنهم، لأن الأصدقاء يمكن أن نختارهم ونتخلى عنهم فيما بعد عكس الإخوة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *