سمير فريد يكتب عن افتتاح مهرجان مراكش الـ13: مؤتمر قمة للسينما العالمية

سمير فريد يكتب عن افتتاح مهرجان مراكش الـ13: مؤتمر قمة للسينما العالمية

3501615-5042271سمير فريد

الجمعة يفتتح مهرجان مراكش السينمائى الدولى الثالث عشر الذى تعلن جوائزه فى حفل الختام، يوم 7 ديسمبر القادم، وهى أربع جوائز لأحسن فيلم «النجمة الذهبية وجائزة لجنة التحكيم الخاصة وأحسن ممثل وأحسن ممثلة». يعرض فى حفل الافتتاح الفيلم الهندى «رام ليلا» إخراج سانجاى ليلا باتسالى وتمثيل ديبيكا بادوكونى، وهى أشهر ممثلات السينما الآن داخل وخارج الهند.

تتنافس على جوائز المهرجان 15 فيلماً من 13 دولة: فيلمان من كل من الولايات المتحدة وفرنسا، وفيلم من كل من بريطانيا وإيطاليا وإسبانيا والسويد وبولندا وليتوانيا من أوروبا، واليابان وكوريا الجنوبية من آسيا، وفنزويلا وكوبا من أمريكا الجنوبية، وفيلم من المغرب إخراج الأمريكى شون كوليت، وإن كان فيلما فرنسا لمخرجين مغربيين، وهما هشام عيوش (الحمى) ونبيل بن يادير (المسيرة)، وليس فى المسابقة مخرجون كبار معروفون، فالمسابقة فى مهرجان المغرب الكبير تقوم على اكتشاف مواهب جديدة من كل مكان، وهذا هو الطابع الغالب على كل مسابقاته.

وخارج المسابقة هناك أربعة أفلام مغربية جديدة: فيلمان من إخراج سعيد الناصرى «سارة وكان يا ما كان»، و«هم الكلاب» إخراج هشام العسرى، و«خلف الأبواب المغلقة» إخراج محمد عهد بنسوده.

والبرنامج التاريخى لمهرجان مراكش من الأفضل على مستوى كل المهرجانات الدولية ولا يقارن إلا بمثيله فى مهرجان برلين أو مهرجان فينسيا، وموضوع البرنامج هذا العام: السينما فى شمال أوروبا، ويعرض أكثر من 20 فيلماً من روائع دول هذه المنطقة المعروفة باسم سكاندفيا، من السينما الصامتة وحتى العام الماضى، ولعظماء المخرجين من دراير إلى برجمان.

ومن يحضرون مراكش هذا العام سواء لتحكيم أو لتكريم أو إلقاء محاضرات يشكلون مؤتمر قمة للسينما العالمية بامتياز، فرئيس لجنة التحكيم فنان السينما الأمريكى العالمى الكبير مارتين سكورسيزى، ومن أعضاء اللجنة المخرجون الإيطالى سورينتينو، والألمانى أكين، والمكسيكى إسكلانتى، والكورى الجنوبى بارك شان ووك والهندى أنوراج كاشياب، والممثلة الفرنسية العظيمة ماريون كوتيلار، ومن المكرمين ممثلة فرنسية عظيمة أخرى هى جولييت بينوش، ونجمة هوليوود شارون ستون، والمخرج الأرجنتينى فيرناندو سولاناس، من كبار مخرجى أمريكا اللاتينية والعالم، ومن وفد شمال أوروبا المخرج بيل أوجست الذى فاز بالسعفة الذهبية فى مهرجان كان مرتين، والممثل الفذ مادس ميكلسن، أما المحاضرات فلكل من البلجيكى برونو دى مونت والأمريكيين جيمس جراى ونيكولاس ويندين ريفين والإيرانى عباس كياروستامى، وختامها المنظر والمفكر الفرنسى ريجيس دوبريه، وياله من عيد حقيقى لعشاق السينما فى المغرب.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *