الخارجية المغربية تخرج عن صمتها وتنتقد ملف ايران النووي

الخارجية المغربية تخرج عن صمتها وتنتقد ملف ايران النووي

16ipj15على غير عادتها، خرجت ،الاثنين، الخارجية المغربية عن صمتها إزاء الملف النووي الإيراني، وأصدرت بيانا تشجع من خلاله  النتائج الملموسة و الإيجابية في اتجاه تسوية الملف النووي الإيراني، و بالتالي إنشاء منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل بالشرق الأوسط، كإحدى محددات السلم و الأمن و الاستقرار في المنطقة برمتها ، حسب تعبير بيان صادر عن الخارجية.

وشدد ذات البيان، على حرص المملكة على التقيد بالإلتزامات و المعاهدات الدولية ذات الصلة بعدم انتشار الأسلحة النووية.
وجاء في بيان وزارة الخارجية والتعاون المغربية، أن ” المملكة المغربية أخذت علما باهتمام، بالاتفاق المبدئي الذي تم إبرامه في جنيف بتاريخ 24 نونبر 2013، بين مجموعة 5+1 و الجمهورية الإسلامية الإيرانية حول البرنامج النووي الإيراني”.موقف المغرب من الاتفاق الذي وصف بالتاريخي بين الغرب وإيران، جاء بعدما أبدت دول الخليج العربي توجسها منه، وأبدت إسرائيل رفضها له.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *