طبيب جراح اعتاد دخول السجن بسبب عمليات الإجهاض

طبيب جراح اعتاد دخول السجن بسبب عمليات الإجهاض

abortion2

بعد سنوات من الخدمة في سلك القوات المسلحة الملكية، خرج الطبيب “س ع”، ليشتغل داخل عيادة اختارها في مدينة صغيرة اسمها سوق السبت القريبة من الفقيه بنصالح، وقد شرع الطبيب في أولى عمليات الإجهاض قبل سنوات، إلى حين اكتشاف أمره من قبل مصالح الأمن التي اعتقلته، وقضت المحكمة في حقه بخمس سنوات سجنا نافذا، قبل أن يخرج بعد سنتين فقط من العقوبة ويعود للاشتغال بعيادته.
لكن الطبيب، الذي اعتاد دخول السجن بهذه الجريمة، عاود الكرة، خلال الأسابيع الماضية، حيث أوقفته عناصر الشرطة القضائية متلبسا بإجراء أربع عمليات إجهاض داخل عيادته، بعد تلقي معلومات بوجود مجموعة من النساء يخضعن لعمليات إجهاض بها، تحت إشراف هذا الطبيب.
ولأنه رفض فتح باب عيادته فقد استعانت عناصر الأمن بمساعدة الوقاية المدنية لتكسير بوابة العيادة، وقامت باعتقاله ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية.
كما أوقفت الشرطة أربع نساء كن يقمن بإجراء عمليات الإجهاض عند الطبيب المعتقل، وحجزت لديه آليات تستعمل في عمليات الإجهاض. و علم أن الشرطة أحالته في حالة اعتقال على أنظار الوكيل العام، فيما أمرت النيابة العامة بإغلاق العيادة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *