الاصالة والمعاصرة تتبرأ من مستشارها المتابع في قضية الارتشاء

الاصالة والمعاصرة تتبرأ من مستشارها المتابع في قضية الارتشاء

pam

أفرجت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بتطوان يوم أمس، عن العضو المستشار بجماعة عين لحصن والمنتمي ا لحزب الأصالة والمعاصرة، المعتقل على خلفية قضية الارتشاء، حيث تم الإفراج عنه اليوم بعدما قدم المشتكي وهو صاحب أحد المطاعم بعين لحصن، معروف بعلاقاته مع بعض رجال الإعلام، والأمن، بتنازل عن دعوة الابتزاز التي قدمت ضده. مصادر “المستقل” أوضحت أن العضو المستشار المسمى عبد القادر يعتى، فاز في الانتخابات الجماعية السابقة تحت مظلة حزب التقدم والاشتراكية قبل أن يشد الرحال إلى حزب التراكتور، كما أنه يرأس جمعية تدعى جمعية “بوريان للتنمية”.

ويوم الاعتقال أصدر حزب الأصالة والمعاصرة بلاغا يتبرأ فيه من عضوه، قال فيه أن المستشار المعتقل لا تربطه علاقة تنظيمية بحزب الأصالة والمعاصرة، وغير منتسب له في الوقت الراهن. وزاد بلاغ “البام” الحامل لتوقيع عبد المنعم البري، الأمين العام الجهوي للشمال لحزب الأصالة والمعاصرة، بالقول بأن “العضو الجماعي المعني بأمر الاعتقال لم يترشح باسم الأصالة والمعاصرة خلال الانتخابات الجماعية لسنة 2009، وأنه التحق بالحزب أواخر سنة 2010، وأنه منذ ذلك الوقت لم يجدد انخراطه، ولم تعد له أية صلة بأجهزة الحزب التنظيمية المحلية والإقليمية والجهوية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *