النيابة العامة بمكناس تعيد فتح ملف مطلقة سممت عشيقها

النيابة العامة بمكناس تعيد فتح ملف مطلقة سممت عشيقها

jarim

قررت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بمكناس، وهي تنظر في القضايا المعروضة عليها إرجاء النظر في القرار عدد 235، الصادر عن الغرفة الجنائية الابتدائية، المتعلق بالملف 11/625، الذي يتابع فيه ثلاثة متهمين من أجل التسميم والفساد في حق المتهمة الأولى، وجنحة الفساد في حق المتهمة الثانية والمتهم الثالث، إلى 30 ماي المقبل، لإعادة استدعاء دفاع ورثة الضحية “ف. ح.” وكانت غرفة الجنايات الابتدائية قضت، في 15 مارس من السنة الماضية، بعدم مؤاخذة المتهمة (س.ج) من أجل جناية التسميم، وصرحت ببراءتها منها، وبعدم الاختصاص في المطالب المدنية، في حين قضت بإدانتها من أجل جنحة الفساد إلى جانب المتهمين (س. و) و(ع. ف)، وحكمت على كل واحد منهم بستة أشهر حبسا نافذا، مع تحميلهم الصائر تضامنا والإجبار في الأدنى.  و القرار الذي استأنفته النيابة العامة وورثة الضحية.

وتعود وقائع القضية، التي استأثرت باهتمام الرأي المحلي بخنيفرة، إلى ثامن عشر يناير من السنة الماضية، عندما تقدمت المسماة (س. ج) إلى مصلحة الشرطة بالمدينة بغرض الإخبار عن وفاة خليلها المدعو قيد حياته (ف. ح)، الذي وجدته جثة هامدة بمقر سكناه. وبالانتقال إلى المكان عاينت عناصر الضابطة القضائية آثار ورائحة سم الجرذان داخل المنزل، وحجزت منديلا عليه آثار المادة السامة. وعند الاستماع إليها تمهيديا صرحت المتهمة (س.ج)، من مواليد 1982، مطلقة وأم لطفل، أنها بعد طلاقها ربطت علاقة غير شرعية بالهالك. وحول المنسوب إليها، أنكرت أن تكون قد تسببت في إزهاق روح عشيقها، أو ناولته أي مادة سامة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *