الوزير الفرنسية رشيدة داتي تعتنق الديانة المسيحية لهذا السبب

الوزير الفرنسية رشيدة داتي تعتنق الديانة المسيحية لهذا السبب

1916201421905PM1.phpذكرت تقارير إعلامية فرنسية، أن وزير العدل في فترة ولاية نيكولا ساركوزي، رشيدة داتي التي تنحدر من أصول مغربية، قد اعتنقت المسيحية، بعدما قامت بزيارة الفاتيكان في دجنبر الماضي، والتقت بالبابا فرانسيس الأول.

وكشفت مجلة “إف سي دي” في عددها الأخير، أن الوزير الفرنسية المثيرة للجدل كثفت في الآونة الأخيرة من خرجاتها الإعلامية المشيدة بما أسمته “الجدر المسيحي لإوروبا”.

وأضافت نفس المجلة أن اعتناق داتي للديانة المسيحية لم يكن عن قناعة وإنما لأسباب سياسية من أجل الحفاظ على منصبها كعمدة للمنطقة السابعة في العاصمة الفرنسية باريس، مؤكدة أن داتي لا تضيع أي فرصة تمر دون التقرب أكثر إلى الكنيسة وأن كل الجهود التي تقوم بها ليست بريئة أو بمحض الصدفة، وإنما بهدف التقرب من الناخبين الفرنسيين الذين يقطنون الدائرة السابعة للعاصمة الفرنسية، والمعروفون بتدينهم.

وروجت الصحافة الفرنسية مؤخرا صورة للسياسية المثيرة للجدل وهي تقبل يد فرانسيس الأول في قداس ديني، وهي تفعل ذلك حسب البعض لتكون في المكان الأفضل للفوز بمنصب عمدة باريس.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *