الحسين الوردي ظل صامدا في وجه كارهي النجاح

الحسين الوردي ظل صامدا في وجه كارهي النجاح

fichier_du_20130606011222وجد وزارة الصحة في حالة يرتى لها، ارتدى معطف المحقق كونان خاض معارك حقيقية ضد الفساد، اشتغل في صمت بعيدا عن الأضواء ومجهر الصحافة غير أن النجاح ليس في كل مرة محل اجتماع، وكما يقال: النجاح اعتداء على الآخر لأنه يكشف مساوئه. 

يعد البروفيسور الحسين الوردي من الوزراء القلائل في حكومة عبد الإله بنكيران الذي تجمع الأغلبية والمعارضة على الإشادة بخطة العمل وبالانجازات التي باشرها على رأس وزارة الصحة.

كثيرة هي الضربات التي تلقاها الحسين الوردي، غير أنه ظل دائما صامدا في وجه العاصفة، بداية من احتجاج الأطباء بالقطاع العام على المقترح القاضي بعدم المزاوجة بالاشتغال في القطاعين العام والخاص، وصولا إلى السب والشتم الذي تعرض له الأسبوع الماضي في مبنى البرلمان، غير أن الوزير الوردي ظهر عازما على المضي قدما في سياسته ضد الفساد الذي ينخر قطاع الصحة بالمغرب، ليستحق بذلك أن يكون على رأس “الطالعين” في موقع “المستقل” هذا الأسبوع.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *