ترانسبارانسي المغرب: الخطاب الذي تروج له الحكومة في التصدي للفساد فارغ وفاقد للمصداقية

ترانسبارانسي المغرب: الخطاب الذي تروج له الحكومة في التصدي للفساد فارغ وفاقد للمصداقية

Gal.Corruption-bribery.jpg_-1_-1بعد فقدان المغرب لثلاث مراتب في مؤشر إدراك الرشوة العالمي خلال سنة 2013، وصف تقرير الجمعية المغربية للرشوة، أول أمس السنة نفسها بسنة الإحباط، فبالرغم من المجهودات المبدولة في المجال، فإنه اعتبر الخطاب الذي تروج له الحكومة في التصدي للفساد فارغا وفاقدا للمصداقية.  وبالرغم من أن التقرير سلط الضوء على مجهودات المغرب في محاربة الرشوة إلا أنه انتقد “البطء الذي يميز العمل الحكومي والمؤسسات التي تم استحداثها لهذا الغرض”.

وحسب لغة التقرير، فإن سنة 2011 وفي غمرة التحولات التي شهدتها المنطقة والحراك الإجتماعي المطالب بمحاربة الفساد، كانت “سنة أمل” إلا أنه بعد قيادة حزب العدالة والتنمية للحكومة الذي جعل من محاربة الفساد أولى أولوياته “أصبحت خيبة الأمل أقوى بكثير من الإنتظارات التي غداها ورعاها خطاب سياسي تبنته الدولة والأحزاب السياسية المتنافسة” يقول التقرير والذي سجل أن سنة 2013 تميزت ب “تكريس تراجع الدولة في سعيها لمحاربة الرشوة”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *