سجين يهرب من مركز الدرك بسيدي بوزيد

سجين يهرب من مركز الدرك بسيدي بوزيد
فرار-سجينأكدت مصادر ل”المستقل” أن سجينا لاذ بالفرار من مقر مركز الدرك الملكي بسيدي بوزيد الأسبوع الماضي بعدما أوهم عناصر الضابطة القضائية بحاجته القصوى لولوج المرحاض.
وحسب مصادر “المستقل” فإن السجين الذي تم ايقافه على خلفية قضية تتعلق بالاتجار في المخدرات “استغفل” رجال الدرك الملكي حين طالب بتجريده من الأصداف قصد قضاء حاجته بارتياح، و أثار وجود نافدة كبيرة انتباه السجين الذي يتميز ببنية جسمانية نحيفة، حيث قام بالتسلل عبرها بعد أن كسر شباكا حديديا متلاشيا تم وضعه بواجهتها، ليجد نفسه بساحة المركز قبل أن يصعد عبر باب متأكل إلى السطح ويطلق ساقيه للريح.
فرار السجين البالغ من العمر 22 سنة أثار حالة استنفار قصوى في صفوف رجال الدرك لدى مركز سيدي بوزيد سيما وأن فراره تزامن وموعد تقديمه أمام وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالجديدة.
و تضيف مصادر “المستقل” أن ممثل النيابة العامة أصدر تعليمات صارمة بإحالة قضية فرار سجين كان رهن الحراسة النظرية بمركز درك سيدي بوزيد على الفصيلة القضائية لدى القيادة الجهوية للدرك الملكي بالجديدة قصد مباشرة تحقيقاتها حول ظروف وملابسات الحادث خاصة وأن السجين الفار يعد من ذوي السوابق في مجال الاتجار في المخدرات كما كان موضوع العديد من مذكرات البحث.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *