الجيش الجزائري يعجز عن حصر ضحايا حادث تحطم الطائرة العسكرية

الجيش الجزائري يعجز عن حصر ضحايا حادث تحطم الطائرة العسكرية

almoustakil - avion algerieبعد 24 ساعة من تحكم الطائرة العسكرية الجزائرية، والتي خلفت عشرات القتلي، مازال الغموض يلف ملابسات الحادث، كما لا توجد إحصائيات دقيقة حول عدد القتلى، وسط تضارب الأرقام بين من يقول أن عدد القتلى لم يتعدى 77 وناجي واحد، ومن يؤكد أن الحصيلة بلغت 99 ومن يؤكد أنها وصلت ل 103، وبين من يقول أن الحصيلة ارتفعت ل 105.

وجاء في بيان لوزارة الدفاع الوطني الجزائري أنه”تبعا للخبرالمتعلق بتحطم طائرة نقل عسكرية من نوع هرقل س 130 تابعة للقوات الجوية  اليوم الثلاثاء فوق جبل فرطاس بعين مليلة (ولاية ام البواقي)  نتيجة الظروف الجوية السيئة السائدة في المنطقة  والتي كانت تقل أربعة وسبعون (74) مسافرا بالاضافة الى طاقم الطائرة المتكون من أربعة (04) أفراد  تم تسجيل سبعة وسبعون (77) ضحية وناج واحد (01) تم نقله الى المستشفى العسكري الجهوي بقسنطينة” .

هذا وسبق للإذاعة الجزائرية أن ذكرت أن 99 شخصا على الأقل قتلوا الثلاثاء في تحطم طائرة عسكرية في عين مليلة، كما سبق لمصادر إعلامية جزائرية أن أكدت أن حصيلة القتلى وصلت إلى 103، بينما أكدت مصادر أخرى أن الحصيلة ارتفعت إلى 105.

وكانت التحقيقات الأولية الجارية من طرف فريق عسكري متخصص تفيد بأن الاتصال بالطائرة انقطع بين قسنطينة وأم البواقي وتحديدا عند مرتفعات جبل فرطاس. كما رجحت سبب تحطم الطائرة إلى رداءة الأحوال الجوية بالمنطقة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *