هجوم بالرصاص على وكالة بنكية بطنجة يخلف جريحين

هجوم بالرصاص على وكالة بنكية بطنجة يخلف جريحين
طنجة-بنكسعيد الشنتوف
تعرضت وكالة بنكية بطنجة صباح الإثنين (حوالي الساعة الحادية عشر)، إلى هجوم مسلح من طرف مجهولين، خلف إصابة حارسيين من الأمن الخاص والسطو على مبالغ مالية ضخمة لم تحدد قيمتها حتى الآن، فضلا عن حالة رعب عارمة في منطقة الحادث.

وحسب المعلومات الأولية، فإن شخصين مجهولين فتحا النار من خلال مسدسين على شخصين كانا مكلفين بنقل الأموال على متن عربة تابعة لإحدى الشركات الخاصة، عندما كانا يستعدان لتفريغ حمولتهما في الوكالة البنكية الكائنة بشارع فيصل بن عبد العزيز بمدينة طنجة.

وحسب نفس المصدر، فقد أصيب بالعيارات النارية، إثنين من حراس الأمن الخاص، بإصابات خطيرة نقل أحدهما إلى مستشفى محمد الخامس فيما تم نقل الثاني إلى مدينة الرابط على وجه السرعة نظرا لحالته الخطيرة.

وففق مصادر من عين المكان، فإن منفذي الهجوم، كانا متربصين بسيارة نقل الأموال، على متن سيارة سوداء من نوع “فولزفاكن – بولو”، قبل أن يتوقفا أمام الوكالة البنكية، ويقوما بتنفيذ عمليتهما التي خلفت رعبا كبيرا يف صفوف تلاميذ ثانوية عبد الكريم الخطابي المواجهة للوكالة البنكية المذكورة.
ولم يتم تحديد قيمة المبلغ الذي تمكن المهاجمان من السطو عليه، لكن المعلومات الأولية تشير إلى وجود خمس صناديق معبأة بمبالغ مالية كبيرة، تمت سرقة إثنين منهما.

وشهد محيط الحادث، إنزالا أمنيا كبيرا، حيث حضر إلى عين المكان والي أمن طنجة عبد الله بلحفيظ، إلى جانب مسؤولين أمنيين من جهازي الشرطة القضائية والإستعلامات العامة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *