“الاتحاد الروسي” يفوض بوتين التدخل عسكريا بأوكرانيا

“الاتحاد الروسي” يفوض بوتين التدخل عسكريا بأوكرانيا
52902699680998920رويترز

وافق مجلس الاتحاد الروسي على دخول قوات روسية إلى أراضي أوكرانيا، بعد أن قدم الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، السبت، طلباً إلى مجلس حكام المناطق الروسية (مجلس الشيوخ) في البرلمان، يطلب منه الموافقة على استخدام قوات روسية في أوكرانيا.

ونقل الكرملين عن بوتين قوله في الطلب “في ما يتعلق بالوضع الاستثنائي في أوكرانيا والتهديد الذي يطال حياة المواطنين الروس، أتقدم إلى مجلس حكام المناطق الروسية بطلب لاستخدام قوات الاتحاد الروسي المسلحة على الأراضي الأوكرانية إلى حين عودة الوضع السياسي في هذا البلد إلى طبيعته”.

إصابة عشرات من مؤيدي روسيا

من جهة أخرى، أصيب عشرات الأشخاص السبت في خاركيف (شرق أوكرانيا) على هامش تظاهرة مؤيدة لروسيا تحولت هجوماً على مبنى الإدارة الإقليمية، كما ذكر مراسل لوكالة فرانس برس.

وقد اندلعت أعمال العنف التي استخدمت فيها الحجارة والقنابل الصوتية والرصاص، على هامش تظاهرة شارك فيها نحو 20 ألفاً من الموالين لروسيا في وسط المدينة حاملين أعلاما روسية، ومرددين هتاف “خاركيف، روسيا”، وكتب على بعض اللافتات “روسيا، ساعدينا”، “لا تمسوا خاركيف”.

وشاهد مراسل فرانس برس نحو عشرين جريحاً على الأقل ينزفون فيما هرع العديد من سيارات الإسعاف إلى وسط المدينة، وسيطر المهاجمون الذين بلغ تعدادهم 300 على المبنى ورفعوا علماً روسيا إلى جانب العلم الأوكراني.

الدوما يطلب تدخل بوتين

وفي وقت سابق، طلب مجلس النواب الروسي (الدوما)، اليوم السبت، من الرئيس الروسي بوتين، “حماية” سكان منطقة القرم “بكل الوسائل” من “التعسف والعنف”، كما أعلن رئيس البرلمان سيرغي ناريشكين.

وقال ناريشكين إن “النواب يدعون الرئيس إلى اتخاذ إجراءات لضمان استقرار الوضع وحماية السكان من التعسف والعنف بكل الوسائل”.

وفي دونيتسك، معقل الرئيس الأوكراني المخلوع، فيكتور يانوكوفيتش في شرق أوكرانيا، تظاهر أكثر من عشرة آلاف شخص، السبت، ضد السلطات الجديدة في كييف وهم يرفعون الأعلام الروسية، كما أفادت صحافية في وكالة فرانس برس.

وهتف المتظاهرون وهم يرفعون الأعلام الروسية “روسيا، روسيا”، بينما كان خطباء يعلنون من على منبر أقيم على عجل أنهم يدعمون “تطلع القرم إلى الانضمام إلى روسيا”.

أوكرانيا ترفض الرد عسكرياً

في المقابل، أكد رئيس الوزراء الأوكراني، رفض بلاده الرد عسكرياً على “الاستفزاز” الروسي في القرم. ودعا الرئيس الأوكراني بالوكالة، أولكسندر تورتشينوف، بوتين إلى “وقف اعتدائه المكشوف على الفور وسحب جنوده من القرم”.

وقال تورتشينوف في مقابلة متلفزة: “أتوجه شخصيا إلى الرئيس بوتين طالبا منه وقف اعتدائه المكشوف على الفور وسحب جنوده من القرم”. وتابع تورتشينوف “لقد أرسلت روسيا قوات إلى القرم ولم تستول على البرلمان وحكومة القرم فحسب، بل تسعى أيضاً إلى السيطرة على وسائل الاتصالات، لا بد لها من أن توقف فوراً هذا الاستفزاز وأن تستدعي العسكريين من القرم والعمل حصراً في إطار الاتفاقات الموقعة”.

عشرات المسلحين يتجولون في القرم

فيما أفادت معلومات عن قيام عشرات المسلحين برشاشات الكلاشنكوف وملثمين يرتدون الزي العسكري لكن بدون علامة تسمح بتحديد هويتهم، بالتجول في عاصمة القرم، واتخذوا مواقع لهم في محيط برلمان القرم في سيمفروبول.

كما تم نصب رشاشين في موقع يمكّن من الدفاع عن مبنى البرلمان. وكانت مجموعة كومندوس موالية للروس سيطرت الخميس على البرلمان لكنها لم تكن مرئية في الخارج.

يأتي هذا في وقت أعلن الكرملين أن روسيا لن تتجاهل طلب المساعدة الذي وجهه رئيس وزراء القرم، المنطقة الأوكرانية الموالية لروسيا، إلى الرئيس فلاديمير بوتين. وكان رئيس الوزراء الجديد في القرم، سيرغي اكسونوف، دعا في وقت سابق بوتين إلى المساعدة على إعادة “السلام والهدوء” إلى القرم.

تأهب روسي

وكانت السلطات الأمنية الأوكرانية، استعادت الجمعة، السيطرة على مطاري القرم اللذين سيطر عليهما مسلحون، تقول كييف إن لهم علاقات بالجيش الروسي. كما قال جهاز حرس الحدود الأوكراني إن أكثر من 10 طائرات هليكوبتر عسكرية روسية دخلت المجال الجوي لأوكرانيا فوق منطقة القرم، الجمعة، قادمة من روسيا.

وأضاف في بيان أن جنودا روسا أغلقوا وحدة تابعة لحرس الحدود الأوكراني في مدينة سفاستوبول الساحلية، حيث يتمركز جزء من الأسطول الروسي في البحر الأسود.

في المقابل، نفى الأسطول الروسي في البحر الأسود في وقت سابق أي دور له في السيطرة على مطار عسكري قرب سفاستوبول.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *