بعد إفريقيا.. محمد السادس يدخل على خط الصراع القطري الخليجي

بعد إفريقيا.. محمد السادس يدخل على خط الصراع القطري الخليجي

1322014-a64baدخل العاهل المغربي، الملك محمد السادس، على خط الصراع بين دولة قطر من جهة وكل من السعودية والإمارات والبحرين من جهة ثانية، بعد أيام من جولته بإفريقيا ووساطته بين حركة الأزواد ودولي مالي، ليكرس بذلك المغرب نفسه كلاعب أساسي في الوساطة وحل النزاعات بالعالم العربي وإفريقيا.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية أن الملك محمد السادس اتصل هاتفيا أمس الأحد بأمير دولة قطر، الشيخ تميم. ويأتي هذا الإتصال بعد يومين فقط من إجراء عاهل المغرب لاتصال هاتفي مع العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز، في ظل الأزمة الدبلوماسية التي تخيم على علاقات قطر مع جيرانها في الخليج.

ورغم أن وكالة الأنباء القطرية لم تشر بشكل صريح إلى مباحثات محمد السادس والشيخ تميم حول أزمة الدوحة مع دول الخليج، إلا أن غالبية المحللين أشاروا أن الاتصال الهاتفي يتجه نحو تقريب وجهات النظر بين الطرفين المتنازعين، خاصة أن الاتصال الهاتفي أتى بعد 48 ساعة فقط من مكالمة هاتفية مماثلة جمعت محمد السادس بالعاهل السعودي.

وتربط المملكة المغربية علاقات متميزة مع دول مجلس التعاون الخليجي، وهي العلاقات التي أتمرت تقديم دول الخليج لهبة لسلطات الرباط بقيمة 5 مليارات دولار، مقسمة على 5 سنوات.

وكانت كل من السعودية والإمارات والبحرين قد سحبتا في وقت سابق سفرائها من الدوحة احتجاجا على دعم قطر للإخوان المسلمين، وأيضا سياسة قناة “الجزيرة” التي تدعم بشكل كبير جماعة الإخوان المسلمين، التي أعلنتها السعودية في وقت سابق جماعة إرهابية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *