ثلاث سنوات سجنا لكاتب ضبط باستئنافية تازة متهم بالارتشاء

ثلاث سنوات سجنا لكاتب ضبط باستئنافية تازة متهم بالارتشاء

corruption_maroc2536قضت جنايات فاس الابتدائية، مساء أمس(الثلاثاء)، كاتب للضبط بمحكمة الاستئناف بتازة، ب3 سنوات سجنا نافذة، بتهمتي الارتشاء واستغلال النفوذ، وأدائه غرامة مالية نافذة قدرها 5 آلاف درهم، بعدما توبع في الملف الذي يحمل عدد 13/6 إثر تفجر فضيحة ارتشاء باستئنافية تازة، اتهم فيها بتسلم 45 مليون سنتيم من ورثة كانوا على نزاع حول عقار بمنطقة صاكة، بداعي التوسط لدى قاضيين مكلفين بالبث في الملف استئنافيا بعدما حكمت ابتدائية جرسيف لصالح أسرتين من جرسيف وتطوان، اتهمتا بالترامي على 8 هكتارات من الأرض موضوع النزاع.
وناقشت المحكمة زوال أمس، الملف في أول جلسة. واستمعت إلى مرافعات النيابة العامة والدفاع، بعدما أنهت الاستماع إلى المتهم ومواطن مغربي مهاجر بالسويد، تقدم بشكاية في مواجهته ومواجهة القاضيين، قبل أن يتنازل عن طلباته المدنية في مواجهة “ش. ع” كاتب الضبط المتابع في حالة اعتقال.
وأقر المتهم بتسلم المبلغ عبر ثلاث دفعات، بينما صوره المهاجر وهو يتسلم منه 20 مليون سنتيم كدفعة أولى، قبل أن يستلم الباقي من الورثة، بعدما أضيفت إلى المبلغ المتفق عليه 5 ملايين سنتيم ادعى قاضي حاجته الماسة إليها بداعي مرض أحد أقاربه، بينما سرد المشتكي تفاصيل الإيقاع به بداعي الحكم لصالحه، مما لم يتم على أرض الواقع.
وفي ارتباط بهذا الملف، علم من مصدر مطلع أن القاضيين المشتبه في ضلوعها في عملية الرشوة، لا يزالا يمارسان مهامهما بمحكمة الاستئناف بتازة، في انتظار إحالتهما على المجلس الأعلى للقضاء بعدما استمع إليهما الوكيل العام للملك باستئنافية فاس، الذي عين مقررا في هذه القضية الشائكة التي طرحت أمام البرلمان في وقت سابق.
وكان المفتش العام بوزارة العدل استمع إلى المشتكي في ديوان وزير العدل والحريات، مصطفى الرميد، مباشرة بعد طرح الملف بالبرلمان.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *