البرلماني بودلال يمتنع عن أداء ما بذمته لفائدة المكتب الجهوي للاستثمار بأكادير

البرلماني بودلال يمتنع عن أداء ما بذمته لفائدة المكتب الجهوي للاستثمار بأكادير

bouhdoud-boudlal-02-Bo

ذكرت مصادر مطلعة ل”المستقل” أن البرلماني عن حزب التجمع الوطني للأحرار بودلال امتنع عن أداء ما بذمته لفائدة المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بأكادير، وذكرت ذات المصادر أن جهات نافدة داخل وزارة الفلاحة تمنح الحماية لبودلال، مستغلا أيضا تقربه من إبن المنطقة عزيز أخنوش وزير الفلاحة،عكس تعاملها مع الفلاحين الصغار.
لكن في مقابل ذلك تضيف مصادرنا أنا البرلماني بودلال يؤدي مستحقات استهلاك مياه السقي بمنطقة الكردان بنواحي مدينة تارودانت لشركة “أمانيوس”، رغم ارتفاع ثمنه مقارنة مع التعريفة التي تتعامل بها وزارة الفلاحة، مما يطرح معه العديد من التساؤلات.
من جهة أخرى طالب البرلماني بودلال بصفته رئيس جمعية “اسبام” فرع سوس، إلى إلغاء ديون الفلاحين الكبار بمنطقة سوس، بعدما هددت الفيدرالية البيمهنية للخضر والفواكه في وقت سابق بتوقيف النشاط الفلاحي لغالبية فلاحي سوس، في تهديد مباشر لحكومة عبد الإله بنكيران، جراء إهمالها للأزمة التي يعرفها القطاع الفلاحي بالمنطقة، بعد الاختلال الكبير الذي عرفه نشاط تصدير الخضر والفواكه إلى أوروبا نتيجة الأزمة الاقتصادية الكبيرة التي تعصف بالأخيرة.
لكن المفارقة الكبيرة في طلب بودلال تضيف مصادرنا هو أنه تحدث باسم الفلاحين الكبار بسوس متناسيا الوضع الكارتي الذي يتخبط فيه الفلاحون الصغار بجهة سوس، خاصة فيما يخص المتابعات القضائية التي حركتها مجموعة القرض الفلاحي في حق عدد من الفلاحين الصغار، بكل من تارودانت واشتوكة أيت باها.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *