مهرجان الملحون بفاس ينفتح على فضاءات مفتوحة

مهرجان الملحون بفاس ينفتح على فضاءات مفتوحة

malhounاختارت إدارة المهرجان الوطني لفن الملحون بمدينة فاس، “التراث ترسيخ للهوية” شعار لدورته الحادية عشر التي ستنظم بين 26 أبريل و4 ماي 2013، بمشاركة مجموعة من فرق هذا الفن بمدن فاس ومراكش وأرفود ومكناس، ستحيي حفلات فنية يومية بالقاعة الكبرى لفاس المدينة.
وسيولي المهرجان الذي يدخل ضمن سلسلة المهرجانات التراثية التي تنظمها الجماعة الحضرية بشكل منتظم، اهتماما إلى القصائد الكلاسيكية التي قالها كبار شعراء الملحون عبر فترات ازدهار هذا الفن التراثي المغربي بامتياز وتألقه.
وتمتد سهرات المهرجان، من 2 إلى 4 ماي بهذه القاعة، على أن تتضمن حصة في فن الملحون للجوق النسائي للموسيقى التراثية، بالإضافة إلى حصص في طرب الملحون تؤديها المجموعات الموسيقية الجهوية لكل المدن الأربعة المذكورة.
وتتميز هذه الدورة بتنظيم حفلات مفتوحة بحديقة جنان السبيل ومركز عبد العزيز بن إدريس وقصر المنبهي، تحييها أجواق نجوم فاس لطرب الملحون، وأصدقاء طرب الملحون، وهواة فن الملحون، على أن يمتد برنامج الملحون في قلب المدينة، كل نهاية الأسبوع طيلة أيام هذا المهرجان الذي تنظمه الجماعة الحضرية لفاس.
وتنظم بمناسبة المهرجان، دورة تكوينية في تاريخ فن الملحون وأعلامه ومصطلحاته وبناء قصائده وتقنيات أدائه، يمتد على مدى يومي 29 و30 أبريل بالمركب الثقافي الحرية، في جلستين تهمان موضوعي “فن الملحون: التاريخ والأعلام” و”فن الملحون، تقنيات ومصطلحات”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *