خاص. شخصيات وطنية ودولية تتفقد المآثر المورية بمنطقة الغرب

خاص. شخصيات وطنية ودولية تتفقد المآثر المورية بمنطقة الغرب

DSC_MODIFIER tr0066تقوم شخصيات وطنية ودولية وطلبة وممثلو جمعيات، الأحد 31 مارس، بزيارة إلى المآثر المورية بالمواقع الأثرية باناصا وريغا الموجودان بمنطقة الغرب، للوقوف عن كثب على نتائج الأشغال الميدانية التي تتوخى حماية وترميم المآثر البونية- المورية.
وتأتي هذه الزيارة على هامش احتضان مدينة فاس ابتداء من يوم غد )الجمعة 29 مارس( وعلى دى 3 أيام، للمؤتمر الأول حول “التراث الموري الأمازيغي بالمغرب القديم”، المنظم بقصر المؤتمرات بالمدينة من قبل جامعة محمد بن عبد الله وكليتي ظهر المهراز وسايس.
وسيقدم باحثون في تاريخ المغرب القديم، عروضا مختلفة خلال هذه الندوة التي تنظم بتعاون مع المديرية الجهوية للثقافة بفاس والمعهد الوطني للآثار والتراث وجمعية أصدقاء وليلي، بتنسيق مع فرع المغرب لجمعية ميديستون، وتحضر افتتاحها عدة شخصيات وطنية ودولية لم يعلن عن أسمائها.
وينكب المشاركون في هذا المؤتمر الأول من نوعه، على تدارس مواضيع مختلفة تتعلق ب”تاريخ وحضارة موريطانيا الغربية” و”المعمار والتعمير” و”الاقتصاد والنوميات”.

ويأتي هذا المؤتمر بعد نجاح الندوة التي نظمت بمدينة مكناس في مارس 2012، حول “التراث الموري بموقع وليلي”، من أجل معرفة أحسن لماضي المغرب القديم، ما يفرض فسح المجال للنقاش حول الموضوع من قبل باحثين ومؤرخين وأثريين ومختصين في تاريخ المغرب القديم.

مقالات ذات صله

1 تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *