فضيحة. نور الدين الصايل يرفع دعوى قضائية على قيادي في حزب العدالة والتنمية

فضيحة.  نور الدين الصايل يرفع دعوى قضائية على قيادي في حزب العدالة والتنمية

attachmentأعلن نور الدين الصايل، مدير المركز السينمائي المغربي، عن رفعه دعوى قضائية ضد الأمين بوخبزة، القيادي الحالي في حزب العدالة والتنمية والذي تقلد مهما قيادية سابقا حركة الشبيبة الإسلامية، والعضو البرلماني السابق، بعدما اتهم زوجته نادية لاركيط بكونها نصرانية بسبب نشر صورها عارية في مجلات أجنبية”. وقال الصايل في حديثة في برنامج “في قفص الاتهام” التي تبثة القناة الإذاعية “ميد راديو”، يوم أمس الجمعة (29 مارس)، أنه كلف محاميا ‘اللي غادي يضمن لو حقو، وعندو إيمان حقيقي بكيفية مطلقة بحرية التعبير في الصحافة”.
وكان الأمين بوخبزة والذي يشغل حاليا صفة مستشار جماعي بالفريق المسير للجماعة الحضرية لمدينة تطوان، قد وصف نور الدين الصايل، بـ “المنفذ لبروتوكول حكماء صهيون” والذي قام بنشر صور عارية لزوجته في المجلات الفرنكفوية، كما تساءل حينها في تدخله: “ألم يقم هذا الشخص بالسفر إلى فرنسا لإنجاز فيلم إسرائيلي في المغرب، وخيانته للقضية الفلسطينية”. وجاء توجيه هذا الاتهام من طرف المستشار الحالي لفريق الأغلبية بجماعة تطوان الحضرية تقول مصادر “المستقل” خلال إدراج نقطة تتعلق بمنح مهرجان تطوان الدولي لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط دعما ماليا أوليا قيمته 100 مليون سنتيم، بعدما كان رئيس الجماعة الحضرية يرفض ذلك بتاتا. واستشاط الأمين بوخبزة غضبا واصفا ذلك بالمساهمة في المال الحرام نظرا لما يعرفه المهرجان من تعاطي للخمر، واستدعائه للفنانات الفاسقات. وتمكن بوخبزة من استمالة 3 أعضاء من حزبه المشكل للأغلبية المسيرة للمجلس، حيث صوتوا ضد منح 100 مليون سنتيم كدعم للمهرجان، لكن رغم ذلك فقد تمت المصادقة على النقطة بالإيجاب، ليتم وضع حد لشد الحبل بين الجماعة الحضرية ومؤسسة المهرجان، سيما وأن هذه الأخيرة رفعت دعوى قضائية ضدها، حيث قدمت نص الاتفاقية المبرمة بين الجماعة الحضرية لتطوان وبين ومؤسسة المهرجان، وهي الاتفاقية التي تنص على أن “الجماعة الحضرية تدعم المهرجان بمبلغ قدره مليون درهم في كل دورة، في حدود ثلاث دورات”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *