حصري. الشيخ الفيزازي يخالف القانون وسط ذهول رجال شرطة المرور

حصري. الشيخ الفيزازي يخالف القانون وسط ذهول رجال شرطة المرور

attachment (3)لا يتعلق الأمر بكذبة أبريل، ولا بإطلاق الإشاعات أو الأكاذيب، بل هي صورة حقيقية للشيخ محمد الفيزازي، وهو يسوق سيارة تحمل لوحة أرقام أجنبية بمدينة الفنيدق، على مشارف مدينة سبتة السليبة. وفق القانون المغربي فإنه يحظر على أي مواطن مغربي سياقة سيارة أجنبية إلا في حالة توفره على بطاقة الإقامة. ووفق مدونة الجمارك فإنه يتم الحجز على السيارة، وتأدية غرامة مالية قد تصل إلى مليون سنتيم.
لكن بما أن القانون المغربي لا يسري على الجميع، خصوصا وأن الأمر يتعلق بشيخ سلفي انتقل من سجن 5 نجوم، حسب وصفه، إلى مجالسة وزراء حزب العدالة والتنمية، في مؤتمراتها ولقاءاتها فإن لا أحد من رجال شرطة السير والجولان سيتجرأ على مطالبة الشيخ أبو مريم، بوثائق السيارة أو ببطاقة الإقامة. فالشيخ أصبح من علية القوم ومن الأصدقاء المقربين لوزراء بنكيران.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *