الأمن يتدخل بعنف لتفريق وقفة احتجاجية لسائقي الطاكسيات بفاس

الأمن يتدخل بعنف لتفريق وقفة احتجاجية لسائقي الطاكسيات بفاس

DSC_MOTR0066تدخلت قوات الأمن بفاس مساء اليوم، بعنف لتفريق وقفة احتجاجية لسائقي سيارات الأجرة الصغيرة، أمام مقر ولاية جهة فاس بولمان، احتجاجا على انتشار النقل السري غير المنظم واكتساح سيارات الأجرة الكبيرة للمجال الحضري ومنافستها لزميلتها الصغيرة في عدة محاور داخل المدينة.
وتم إثر التدخل الذي جاء بعد عرقلة السير على طويل شارعي علال بن عبد الله والجيش الملكي منذ الساعة الحادية عشر صباحا، حجز عدة سيارات بالمحجز البلدي، وإيقاف ثلاثة سائقين ينتمون إلى نقابات وجمعيات قطاعية قبل اقتيادهم إلى ولاية الأمن، فيما لم يعرف إلى الليل، ما إذا كان سيفرج عنهم.
ولم يتقبل السائقون المحتجون استجابة إلى بلاغ وزعته تنسيقية القطاع المكونة من 13 منظمة ونقابة وجمعية وتعاونية، نتائج الحوار الذي فتحه مسؤولون في الأمن وبولاية الجهة، مع ممثلي المحتجين في جلسة دامت نحو ثلاث ساعات.
وقرر السائقون الاستمرار في احتجاجهم قبل تدخل والي الأمن داعيا إياه إلى تفريق الوقفة وإخلاء الشارع العمومي، أعقبه التدخل الذي وصف بالعنيف.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *