مهنيوا الصيد البحري بأكادير يتهمون المكتب الجهوي للصيد بالتزوير

مهنيوا الصيد البحري بأكادير يتهمون المكتب الجهوي للصيد بالتزوير

8____le_port_d__AGADIR_054__ùأصدرت جمعية بحارة وأرباب قوارب الصيد بميناء أكادير، بيانا استنكاريا نددت فيه بتورط ممثلي الصيد التقليدي بالغرفة الصيد البحري بأكادير بالتورط في تزوير تعشير الأخطبوط.
وقال البيان أن غرفة الصيد البحري بأكادير قامت بتسهيلات في إعداد بيانات مزورة لبيع محصول القوارب. علما أن هناك قوارب أشباح تتواجد في الوثائق دون أن يكون لها وجود في الواقع، تقع في ملكية مسؤولين كبار في المدينة.
وندد البيان ما أسماه “خروقات قد تعصف بالقطاع كله”، مطالبا الجهات المسؤولة بمحاسبة من أسموهم بالمتورطين. كما عبر مهنيوا الصيد في بيانهم بتضامنهم المطلق مع رئيس تعاونية “امي ودار” المتهم بالتحرش، معتبرا أنها مجرد تهمة ألصقت به بعدما فجر فضيحة التزوير.
ومن المعلوم أنه تم توقيف المدير الجهوي لمكتب الصيد البحري بأكادير في وقت سابق، وتم إلحاقه بالإدارة العامة للمكتب الوطني للصيد بالدار البيضاء بدون مهمة، في إطار تنقيل تأديبي على خلفية خروقات في تدبير عدة ملفات بميناء أكادير.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *