البام يطلب اللجوء السياسي بفرنسا

البام يطلب اللجوء السياسي بفرنسا

Pamقام مصطفى الباكوري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة بزيارة لفرنسا نهاية الأسبوع الماضي وذلك لترأس المؤتمر الجهوي لحزبه . وإذا كانت كل الأحزاب السياسية بالمغرب تتوفر على فروع لها بأروبا وخاصة بفرنسا حيث تتواجد خالية مغربية هامة بهذا البلد، فذهاب الأمين العام للحزب شخصيا أثار موجة من السخرية لدى نواب الأغلبية الحكومية. فبعضهم قال على سبيل النكتة أن الاندحارات الانتخابية المتوالية لحزب الأصالة والمعاصرة أمام العدالة والتنمية قد دفع بالحزب القوي “سابقا” للهروب إلى فرنسا لممارسة أنشطته السياسية. فمن المعلوم أن العديد من المناضلين السياسيين اليساريين السابقين الذين يشكلون اليوم العمود الفقري لحزب الأصالة والمعاصرة كانوا لاجئين سياسيين بفرنسا أيام سنوات الرصاص. فمن الواضح أن ممارسة السياسة من على مقاهي جادة الشونزيليزي هو أسهل من مقارعة أفتاتي وبوانو تحت قبة البرلمان.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *