المحكمة تبرئ موثقا وقريبة ملياردير من تهمتي التزوير والنصب

المحكمة تبرئ موثقا وقريبة ملياردير من تهمتي التزوير والنصب

2289643-3199533ألغت غرفة الجنايات الاستئنافية باستئنافية فاس، صباح اليوم (الثلاثاء)، القرار الابتدائي الصادر عن غرفة الجنايات الابتدائية بنفس المحكمة، والقاضي بإدانة “ع. ت” قريبة الملياردير المرحوم عبد الهادي التجموعتي، و”ه. ح” موثق بالمدينة، ب10 سنوات حبسا نافذا لكل واحد منهما، بتهمة “التزوير في وثيقة رسمية واستعمالها والنصب”.
وبرأتهما من التهم المنسوبة إليهما. وقضت بعدم الاختصاص في النظر في الطلبات المدنية المقدمة من طرف قريبي الملياردير المرحوم المعروف قيد حياته بمبادراتها الإحسانية في بناء تجمعات سكنية ومساجد باسمه، مع تحميل الخزينة الصائر، بموجب قرارها الصادر في الملف عدد 345/11 المتعلق باستئناف الحكم الابتدائي في حقهما.
وكانت جميع الأطراف استأنفت الحكم الابتدائي، بمن فيهم النيابة العامة التي طالبت برفع العقوبة الحبسية المحكوم بها على الموثق وقريبة الملياردير، وإعمال الفصول من 351 إلى 356 من القانون الجنائي في حالتهما، وليس فقط الفصل 353 الذي أدين بموجبه المتهمان في المرحلة الابتدائية إثر شكاية من “ع. ت” أخ الملياردير.
ويتعلق الملف الذي يعود إلى أكثر من 3 سنوات خلت، بعقد بيع أنجزه الموثق لفائدة ابنتي “ع. ت” قريبة الملياردير، يخص بيعه القطعتين 5 و6 بطريق إيموزار، الأولى عبارة عن مساحة فارغة، والثانية تمتد على مساحة مهمة وعليها فيلا كان يقطنها المرحوم قيد حياته. وهو العقد الذي طعن فيه “ع. ت” أخ الملياردير، بداعي عدم أهليته لتوقيع العقد.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *