طلبة العدل والإحسان أمام ابتدائية فاس بتهمة احتجاز موظفين

طلبة العدل والإحسان أمام ابتدائية فاس بتهمة احتجاز موظفين

38661_largeأجلت المحكمة الابتدائية بفاس، زوال اليوم (الأربعاء)، ملفا جنحيا ضبطيا، يتابع فيه 5 طلبة ينتمون إلى فصيل العدل والإحسان، أحدهم يتابع في حالة سراح مؤقت، والأربعة يوجدون رهن الاعتقال بسجن عين قادوس، على خلفية أحداث دامية شهدها الحي الجامعي سايس بطريق إيموزار بالمدينة، يوم الإثنين 14 يناير الماضي.
ووجهت إلى المتهمين الذين أجلت المحكمة النظر في ملفهم إلى الأربعاء 10 أبريل، تهم تتعلق بالاحتجاز والانتماء إلى جمعية غير مرخص لها، بعدما أدرج ملفهم في جلسة اليوم، بعد يومين من إحالته على المحكمة للاختصاص النوعي بقرار صادر عن قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف.
وحقق قاضي التحقيق مع المتهمين طيلة أسابيع قبل أن يتخذ قراره المذكور، بعدما قدموا أنفسهم إلى الوكيل العام لعلمهم بوجودهم موضوع مذكرة بحث، صادرة عنه بناء على شكاية تقدم بها موظفون بالحي الجامعي سايس اتهموهم بأسمائهم باحتجازهم داخل مكاتبهم رهائن في إطار احتجاجات طلابية للمطالبة بفتح جناح بالحي وإسكان مجموعة من الطلبة غير القاطنين.
ويعتبر هذا الملف الثاني من نوعه، بعدما كانت ذات المحكمة بثت في ملف أول أدين فيه 5 طلبة ب6 أشهر حبسا نافذا وغرامة نافذة قدرها 500 درهم، بتهم جنحية مختلفة، فيما برأت المحكمة زميلهم المنتمي إلى منظمة التجديد الطلابي المقربة من حزب العدالة والتنمية، من تهمة الانتماء إلى جمعية غير مرخص لها.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *