العدالة والتنمية : الماكنة التنظيمية التي لا تقهر

العدالة والتنمية : الماكنة التنظيمية التي لا تقهر

pjd-abdelilahربما يتساءل الملاحظون عن سر قوة العدالة والتنمية، الذي وعلى الرغم من مرور سنة ونصف من ترأسه الحكومة مازال يشكل قوة ضاربة في المشهد السياسي المغربي. فبينما تعرف جل الأحزاب في المملكة إن لم نقل كلها مشاكل تنظيمية وهروبا لمناضليها وانشقاقات ومشاكل داخلية، يواصل إسلاميو حزب العدالة والتنمية حصد الأخضر واليابس. وكذلك تعزيز تنظيمات الحزب بكل مناطق المملكة. ففي الأشهر الأربع الأخيرة. نظم إخوان عبد الإله بنكيران 800 تجمع خطابي وقاموا بفتح 150 فرع للحزب بكل أرجاء المملكة. وهو الرقم الذي يفوق ما تحققه جميع الأحزاب المغربية مجتمعة. هذه الإحصائيات ستجعل من حزب العدالة والتنمية المرشح الأكبر للفوز بالانتخابات الجماعية المقرر إجراءها السنة المقبلة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *