مدير السجون بنهاشم ينتقم من النائبة البرلمانية خديجة الرويسي

مدير السجون بنهاشم ينتقم من النائبة البرلمانية خديجة الرويسي

bnhachemبضعة أشهر بعد خروج تقرير لجنة العدل والتشريع بمجلس النواب حول وضعية السجون بالمغرب إلى حيز الوجود، اختارحفيظ بنهاشم مدير مديرية السجون والإدماج، أن يمارس ضغطا رهيبا على مؤسسة البرلمان المغربي، لاستبعاد كل من نائبة الأصالة والمعاصرة بالغرفة الأولى خديجة الرويسي، ونائبة الإتحاد الدستوري فوزية البيض، من اللجنة البرلمانية التي طالب حزب الأصالة والمعاصرة بتشكيلها للتحقيق في وضعية السجناء المحكومين بالإعدام في السجون المغربية. وترجع مصادر “المستقل” هذا الضغط الممارس من طرف المندوب العام للسجون إلى غضبه من التقرير المنجز حول سجن عكاشة بالدار البيضاء. و الذي رصد اختلالات مهمة من قبيل العنف، الرشوة و ترويج المخدرات بالسجن المذكور. وأكدت مصادر مطلعة “للمستقل”، أن الحرب الضارية لازالت قائمة بين حفيظ بنهاشم الذي كان يعتبر من أهم الركائز الأمنية أيام الحسن الثاني والأصالة والمعاصرة. “الحزب الإداري” الجديد في عهد محمد السادس.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *