من يكذب العدالة والتنمية الاستقلال أم الإتحاد الاشتراكي؟

من يكذب العدالة والتنمية الاستقلال أم الإتحاد الاشتراكي؟

PJD-3صرح سليمان العمراني، الرئيس السابق للجنة شؤون التنظيم بحزب العدالة والتنمية، أن عدد المنخرطين في حزبه قد انتقل من أقل من 13 ألف منخرط قبل الانتخابات التشريعية السابقة إلى أزيد من 23 ألف حاليا. مما يعني أن حزب عبد الإله بنكيران استطاع الفوز ب 107 مقاعد برلمانية في انتخابات نونبر 2011 بعدد المنخرطين، أقل من ذلك الذي أعلنت عنه أحزاب الاستقلال والإتحاد الإشتراكي. فحزب حميد شباط، يتوفر على أكثر ما يناهز 60 ألف منخرط، بينما كان الإتحاد الاشتراكي يعلن قبل مؤتمره الأخير عن ما يزيد عن 30 ألف منخرط. السؤال الذي يطرحه المراقبون، هو هل تنفخ بعض الأحزاب في عدد منخرطيها، أم أن حزب العدالة والتنمية يقلل من عدد منخرطيه لكي لا يخيف بعض الجهات الحاكمة ؟ أحد مناظلي حزب الاستقلال أكد “للمستقل” أن عدد منخرطي حزب الإستقلال يرتفع بصورة صاروخية عندما تقترب المواعيد الإنتخابية، أو مؤتمرات الحزب، لأن بعض الأعيان يقومون بشراء البطائق للمئات من الأشخاص، وذلك في إطار عملية إنزال واسعة لضمان مقاعد لمؤتمرين مساندين لهم. أما بالنسبة لحزب العدالة والتنمية فمنخرطوه يناضلون فعليا في صفوف الحزب طول السنة

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *