حصري. ياسمينة بادو تسوي وضعيتها مع مكتب الصرف حول شقتها بباريس

حصري. ياسمينة بادو تسوي وضعيتها مع مكتب الصرف حول شقتها بباريس

100514Feature3Photo1-650_429أفادت مصادر مطلعة “للمستقل”، أن وزيرة الصحة السابقة، الاستقلالية ياسمينة بادو، زوجة  علي الفاسي الفهري، مدير المكتب الوطني للماء والكهرباء. قد سوت وضعيتها مع مكتب الصرف حول شقتها التي اقتنتها في باريس. وحسب مصادر “المستقل” فقد أدت ياسمينة بادو 600 ألف درهم (60 مليون سنتيم) لمكتب الصرف كدعيرة عن اقتناءها لأملاك عقارية خارج أرض المملكة. وأوضحت هذه المصادر العليمة، أن ياسمينة بادو أرشدت مكتب الصرف إلى الطرق التي أخرجت بها الأموال نحو فرنسا. وبذلك تكون الوزيرة الاستقلالية قد أغلقت ملفها مع مكتب الصرف وذلك وفقا للقانون الجاري به العمل. وعلى الرغم من ذلك تضن بعض الأوساط الاستقلالية المعارضة لحميد شباط، بأن ملف ياسمينة بادو، يضعف من صورة حزب الاستقلال، ومن خطاب الأمين العام للحزب الذي يريد ّأن يناكف باستمرار حزب العدالة والتنمية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *