سكان الأحياء الشعبية بتطوان يتظاهرون أمام ابتدائية المدينة ضد تدهور الوضع الأمني

سكان الأحياء الشعبية بتطوان يتظاهرون أمام ابتدائية المدينة ضد تدهور الوضع الأمني

attachmentتظاهر عدد من سكان الأحياء الشعبية بمدينة تطوان، مساء اليوم الجمعة، أمام المحكمة الابتدائية بالمدينة ضدا على ما وصفوه بالانفلات الامني الخطير التي تعرفه أحيائهم بكل من حي جبلبل درسة، وحي القصبة و سيدي طلحة، والباريو، وجامع مزواق وغيرها. وكانت والدة إلياس عزوز، أحد الشبان الذين لقوا مصرعهم قتلا ، قبل أسبوع بحي القصبة على يد أحد المنحرفين بنفس الحي منددة بتفاقم انعدام الوضع الأمني الذي أدى إلى مقتل ابنها مطالبة في كلمة لها من الشرطة القضائية بتحمل مسؤوليتها فيما يحدث بالمدينة من ترد للوضع الأمني. ورفع النساء والشباب المحتجين قبالة قصر العدالة شعارات مناوئة للأمن و منتقدة لهشاشة الحالة الأمنية بتطوان، والتي تزداد ترديا أمام فشل الشرطة في استتباب الأمن ومكافحة الجريمة.
تعرف مدينة تطوان ارتفاعا في عدد السرقات، الجنح ، وجرائم القتل أغلبها بسبب الإدمان على المخدرات القوية كالهيروين، إذ لقيلا شخصين مصرعهما بمدينة تطوان في ظرف ثلاثة أيام، أما على صعيد جهة طنجة وتطوان والتي تعتبر تحت إشراف ولاية أمن تطوان، فإن عدد الجرائم يعرف ارتفاعا ملحوظا سواء بطنجة، أو مدينة وزان، ومرتيل. وكانت مصادر من المديرية العامة للأمن الوطني، قد كشفت أن تغييرات مهمة ستعرفها عدد من ولايات الأمن ومصالح الشرطة القضائية في محاولة منها للاستتباب الأمن وإعادة الطمأنية إلى نفوس المواطنين.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *