فوضى عارمة في اختتام مهرجان أكادير للضحك

فوضى عارمة في اختتام مهرجان أكادير للضحك

la-une23احتج المواطنين خارج قاعة العرض في اختتام مهرجان أكادير للضحك، من ثمن التذاكر الباهظة التي تجاوزت 200 درهم خصوصا أن المهرجان مدعوم من طرف مؤسسات الدولة التي تدعمه من أموال دافعي الضرائب وأيضا المؤسسات الاشهارية، وبالتالي فما الداعي لفرض التذاكر بهذا الثمن على المواطنين حسب ما عبر عنه الكثير من الغاضبين. كما تم منع مرة أخرى الصحفيين غير المتوفرين على بطاقة الصحافة المهنية من دخول قاعة العرض بالمجان وتم حشرهم في المقاعد الخلفية مع الجمهور بعد دفعهم لثمن التذكرة.
واختتمت ليلة امس بأكادير الدورة الثانية لمهرجان أكادير للضحك بتكريم كل من الفنان والكوميدي المصري طلعت زكريا والممثل المغربي صلاح الدين بنموسى، مع تسجيل غياب محمد هنيدي عن منصة التكريم لالتزامه بتصوير بعض حلقات من فوازير رمضان الذي سيبث لاحقا على الشاشات العربية في رمضان المقبل.
وعرف حفل اختتام المهرجان تقديم عدة عروض مسرحية من طرف كل من سعيد الناصري وحسن الفد ومحمد الخياري من المغرب، وطلعت زكريا وإدوارد من مصر، وعبد القادر السكتور من الجزائر، وميس حمدان من الأردن.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *