الغضبة الملكية تكثف من حملات الأمن على أصحاب الدراجات النارية بفاس

الغضبة الملكية تكثف من حملات الأمن على أصحاب الدراجات النارية بفاس

ROI-HIMMA-TETOUAN-2007-Aic-كثف أمن فاس من حملاته ضد أصحاب الدراجات النارية، خاصة بعد الغضبة الملكية التي كان سببها تعقب سيارته الخاصة من قبل شباب إلى باب القصر الملكي، وأطاحت برؤوس 18 رجل
أمن بينهم ضابطين من مكناس والبيضاء، و6 عناصر بولاية أمن فاس، إضافة إلى آخرين من خارج المدينة.
وحجزت فرقتي السير والجولان والدراجين، خلال الساعات الأخيرة، عشرات الدراجات النارية من مختلف الأصناف أودعت بالمحجز البلدي، خاصة التي لا تتوفر على الأوراق القانونية أو لا يحمل راكبوها الخوادات أو الاشتباه في هوياتهم، فيما يشبه رد الفعل على نتائج الغضبة.
وهمت تلك الحملة مختلف المحاور الطرقية بالمدينة الجديدة بما فيها شارعي الحسن الثاني والجيش الملكي، وداخل الأحياء الهامشية والراقية، فيما ازدادت حدتها ووتيرتها على بعد دقائق معدودة من حلول جلالة الملك بمدينة فاس، اليوم (الأحد)، في ثاني زيارة في أقل من 5 أيام.
وكان جلالته الثلاثاء الماضي في جولة شخصية على متن سيارته رفقة صديقه فؤاد الهمة، حين تعقبته دراجة نارية يركبها شابان بدون خوادات، تعقباه إلى الباب الرئيسي للقصر الملكي، قبل إخبار حراسه والاتصال بمسؤولي أمن فاس، قبل أن ينزل قرار الإحالة على الإدارة المركزية، بردا وسلاما على 18 عنصر أمن بعضهم كانوا في مهمة بالمدينة، لتأمين الزيارة الملكية.
هذه الغضبة الملكية التي أطاحت بهذا العدد المتهم من رجال أمن فرقة المرور، تقول مصادر أخرى، إنها ناجمة عن معاينة جلالته شخصيا، عناصر أمنية بنقط للمراقبة الطرقية وتنظيم السير والجولان خاصة بالمدينة الجديدة، بدون قبعات رسمية.
وحل جلالته مساء اليوم (الأحد) بالمدينة التي غادرها نهاية الأسبوع الماضي، إلى مدينة آسفي حيث أشرف على تدشين مجموعة من المشاريع التنموية، فيما ينتظر أن يشرف الثلاثاء المقبل على افتتاح المناظرة الوطنية السادسة للفلاحة بمدينة مكناس ومعرضها الدولي، إلى جانب لي بونغو أونديمبا٬ رئيس الجمهورية الغابونية الذي يحل في زيارة إلى المغرب.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *