محتضنو مهرجان أكادير للضحك يتهمون اللجنة المنظمة بالكذب والتضليل

محتضنو مهرجان أكادير للضحك يتهمون اللجنة المنظمة بالكذب والتضليل

632013-f90d3اشتكى مستشهروا مهرجان أكادير الدولي للضحك والمؤسسات المحتضنة له من إدارة مهرجان أكادير للضحك التي كذبت عليهم وقامت بتضليلهم، على حد قولهم ووعدتهم أثناء تقديم مشروعهم بجلب الفنان المصري محمد هنيدي، الذي كانت تعول عليه مجموعة من العلامات الاشهارية لتسويق صورتها بشكل أكبر، قبل أن تعود إدارة المهرجان وتعتذر لمحتضنيها والجمهور على عدم قدوم الفنان المصري نتيجة التزاماته بتصوير حلقات فوازير رمضان.
و كلف مهرجان أكادير الدولي للضحك إدارة المهرجان حوالي 50 مليون سنتيم، في 7 عروض فكاهية بمجموع ساعتين ونصف لمدة ثلاثة أيام، جنت منها إدارة المهرجان أزيد من 100 مليون سنتيم كأرباح، جلبتها من بيع تذاكر الجمهور الذي فاق ثمنها 200 درهم لم يسلم حتى الصحفيون من تأديتها، بالإضافة إلى الدعم المقدم للمهرجان من المؤسسات العمومية والمستشهرين الخواص.
سكان أكادير ومتتبعو المهرجان ضحكوا كثيرا، لكن ليس من جودة العروض الفكاهية المعروضة ولكن من هزالتها، فعوض أن يكون الرابح الأكبر من المهرجان هم الجمهور، كان الكوميديون المشاركون في المهرجان أكبر الرابحين، حيث حصل الكوميدي الجزائري على راتب فاق 10 ملايين سنتيم، وحنان الفاضيلي على 7 ملايين سنتيم، ومحمد الخياري على 6 ملايين سنتيم، وسعيد الناصري على 5 ملايين سنتيم، فيما تقاضى الكوميديون المصريون ادوارد وطلعت زكرياء وميس حمدان على حوالي 3 ملايين سنتيم.
جمهور أكادير اعتبر أن إدارة المهرجان كان شغلها الشاغل هو الربح المادي فقط من خلال بيع التذاكر التي تجاوز ثمنها 200 درهم لمشاهدة عروض ألفها الجمهور على اليوتوب من فنانين لم يعودوا يلبون حاجيات الجمهور بعروضهم النمطية المتعود عليها.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *