هزتان أرضيتان بفاس دون خسائر مادية وبشرية

هزتان أرضيتان بفاس دون خسائر مادية وبشرية

photo_1346004296048-1-0لم تخلف هزتان أرضيتان سجلتا صباح اليوم (الخميس) بموقعين مختلفين بمدينة فاس وضاحيتها، خسائر مادية، لكنهما خلفا جوا من الرعب والهلع في صفوف مواطنين أحسوا بها وهم نيام.
واستفاق سكان الجماعة القروية عين بيضا الواقعة على الطريق بين مدينتي فاس وصفرو، على وقع هزة سجلت حوالي الساعة الخامسة و29 دقيقة، بقوة فاقت 4 درجات على سلم ريشترز.
وسادت تخوفات داخل سكان الدواوير التابعة للجماعة، من هزة جديدة قد تحول حياتهم إلى جحيم لا قدر الله، خاصة أمام هشاشة المنازل التي يقطنونها والمبنية بالطوب والحجر والتراب.
وعاش سكان فاس بعد ربع ساعة من ذلك، نفس الرعب والتخوف، بعد تسجيل هزة ثانية تقل درجتها عن الأولى، بدرجة واحدة، وأحس بها سكان بأحياء مختلفة خاصة بمقاطعتي أكدال وجنان الورد.
وغادر مواطنون خاصة بالأحياء العشوائية والهامشية، منازلهم خوفا من تكرار الهزة بقوة أكبر، بالنظر إلى هشاشة البنايات وعدد طوابق في بعض المواقع خاصة بالجنانات والبورنيات.
وقال بعض السكان بجماعة عين بيضاء ومدينة فاس، إنهم أحسوا باهتزازات استشعروها من خلال حركات غريبة لنوافذ أو أبواب أو بعض تجهيزات وأواني المطبخ والإنارة.
ولم تستبعد بعض المصادر أن تكون للهزتين تأثيرات سلبية على البنايات العتيقة خاصة بالمدينة القديمة، وبعض الأحياء الهامشية التي شهدت انهيارات في الآونة الأخيرة كسيدي بوجدة وجنان الورد.
وجاءت الهزتان بعد 10 أيام من تسجيل هزة بقوة 4.3 درجة على سلم ريشتر المفتوح، بجماعة وادي إفران بإقليم إفران، دون أن تخلف أي خسائر مادية أو بشرية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *