الجزائر بدون رئيس. بوتفليقة أصيب بجلطة دماغية والعلاج سيطول

الجزائر بدون رئيس. بوتفليقة أصيب بجلطة دماغية والعلاج سيطول

2_178133_botaflikaأفادت وكالة الأنباء الجزائرية أن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، إلى مستشفى في باريس، مساء السبت، إثر إصابته بجلطة دماغية.
وكشفت مصادر “المستقل” أن الرئيس بوتفليقة البالغ من العمر 76 عامًا، قد نقل على جناح السرعة،إلى المستشفى العسكري ”فال دوغراس ” في العاصمة الفرنسية باريس، عقب إصابته بجلطة دماغية، وصفتها مصادرنا بالصعبة والتي ستطول مدتها.

وتُعرف النوبة الصحية التي أصيب بها ساكن قصر بومرداس، بالنقص الحاد في التروية لجزء من الدماغ، ينجم عنه أعراض تماثل فقدان وظيفة هذا الجزء من الدماغ (شلل نصفي) أو فقدان نصفي للإحساس، أو فقدان المقدرة على الكلام أو التعبير… ، لفترة زمنية قصيرة أقصاها 24 ساعة، لتعود تلك الأعراض وتختفي بشكل كامل، وفي حالة استمرار الأعراض لمدة أطول من 24 ساعة ينتج عنه إصابة المريض بالسكتة الدماغية.
وتعد هذه المرة الثالثة، التي تعلن فيها السلطات الجزائرية رسميًا، عن تعرّض الرئيس بوتفليقة لوعكة صحية، بعد تلك التي أدخلته مستشفى “فال دوغراس” في فرنسا، بتاريخ 26نوفمبر 2005، حيث بقي فيه ثلاثة أسابيع، بعدما أجريت له عملية جراحية إثر “قرحة في المعدة” تماثل بعدها للشفاء تدريجيًا، وعقب العملية، أمضى بوتفليقة فترة نقاهة لأسبوعين في فندق “لو موريس” الفرنسي، وتكررت نفس الأزمة مع الرئيس الجزائري في منتصف العام الماضي، إلى درجت أن بعض التلفزيونات السويسرية نقلت أنباء تفيد بوفاته، إلا أنه خرج للعلم في خطاب اطمأنان وانتصار على وعكته الصحية. فهل سيفعل نفس الشيء هذه المرة أم أن كبير الجزائريين سيستسلم لها هذه المرة

مقالات ذات صله

  1. مريم

    العلاج سوف يطول لامن يقرا هده الكلمات يضحك لان هل انتم مع الرئيس لكي تعرفوا مما يشتكي او مدة علاجه لا احد يعرف هذا ما عدا اخت الرئيس و اخيه سعيد بوتفليقة فقط لا احد يعرف هذا حتى نحن الجزائريون لا نعرف و الدي نتمناه ان يكون بخير و حتى لو كانت مدة العلاج تفوق اكثر من شهر المهم الرئيس يكون في صحة جيدة

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *