لقاء الإخوة الأعداء برهانات مختلفة والهاجس الأمني على المحك

لقاء الإخوة الأعداء برهانات مختلفة والهاجس الأمني على المحك

الوداد-يواجه-الرجاءيستعد ملعب محمد الخامس بعد قليل لاحتضان مباراة الرجاء والوداد البيضاويين، وتأتي مباراة هذه الجولة مختلفة عن مباراة الذهاب التي انتهت بتعادل الفريقين (1 – 1) في دجنبر الماضي، حيث يراهن أبناء مدرب الرجاء محمد فاخر على كسب نقاط المباراة الثلاث لحسم درع الدوري لمصلحتهم، بعد سلسلة النتائج الإيجابية التي حققها الفريق في الدورات الماضية، مما جعله يتربع على عرش صدارة الدوري المغربي منذ بدايته، مُبتعِدَاً بفارق خمس نقاط عن مطارده المباشر نادي الجيش الملكي وبفارق 13 نقاط عن جاره وخصمه البيضاوي الوداد.

أما أبناء بادو الزاكي مدرب الوداد فيراهنون أيضا على نقاط المباراة، بغرض تقليص فارق النقاط عن المتصدر الرجاء والاقتراب أكثر من المرتبة الثانية المؤدية للمشاركة في رابطة الأبطال الأفريقية، بعدما أصبح التتويج بالدوري بالنسبة لهم بعيد المنال، بعد سلسلة النتائج السلبية التي حققها الفريق الأحمر في الجولات الماضية، بعدما حصد هزيمتين متتاليتين أمام كل من نهضة بركان بهدف دون رد في عقر داره، وهزيمته أمام متذيل الترتيب رجاء بني ملال بـ3 أهداف مقابل هدف واحد في الجولة الماضية.

وسيحاول نادي الرجاء استغلال عامل الإعياء البدني لدى لاعبي الوداد بعد رجوعهم المتأخر الأربعاء الماضي من الموزمبيق، في رحلة ماراثونية استغرقت أكثر من 10 ساعات من التحليق فوق الأجواء الأفريقية، وهو العامل الذي يركز عليه الأخضر لحسم معركة اليوم لصالحه.

ومن المقرر أن تكون هناك تعزيزات أمنية مكثفة، حيث خصصت الدوائر الأمنية لمدينة الدار البيضاء أزيد من 3000 رجل أمن وشرطة مكافحة الشغب من أجل إنجاح هذا العُرس الكروي الذي لا يتكرر سوى في مناسبتين من كل موسم، وحتى لا يعاد سيناريو مباراة الرجاء والجيش الملكي الأخيرة.

ومن المنتظر أن تعرف صفوف الوداد غيابات كثيرة، حيث تأكد غياب كل من لاعب وسط الملعب أنس الأصبحي والمدافع يوسف رابح، بالإضافة إلى المدافع هشام العمراني والجناح الأيمن أيوب الخاليقي المصابين منذ وقت ليس بالقصير. فيما سيسترجع الوداد خدمات لاعبه يونس المنقاري بعدما أكمل فترة الإيقاف. فيما يدخل الرجاء مكتمل الصفوف باستثناء غياب عميد الفريق أمين الرباطي بسبب العقوبة التأديبية التي لحقته من طرف إدارة النادي بعد الحركة اللاأخلاقية التي وجهها لجمهور فريقه في مباراة الرجاء ضد الجيش الملكي، وهو ما كلفه عقوبة من 3 مباريات.

وتقابل الفريقان في الدوري المغربي في 113 مواجهة سابقة منذ عام 1956 بداية انطلاق الدوري المغربي، انتصر الرجاء في 33 مباراة، فيما تمكن فريق الوداد من الفوز في 54 مباراة، مع العلم أن فريق الوداد تمكن من إحراز لقب الدوري المغربي في 12 مناسبة، بينما تذوق الرجاء طعم اللقب في 10 مناسبات، ويبدو هذا العام قريبا أكثر من أي وقت مضى من تحقيق لقبه الـ 11، على بعد 5 جولات من إسدال الستار على الدوري المغربي الاحترافي.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *