إصابة 8 من رجال الأمن في العيون في أحداث تعيد للأذهان أحداث “اكديم ازيك”

إصابة 8 من رجال الأمن في العيون في أحداث تعيد للأذهان أحداث “اكديم ازيك”

1dacd3a32c4356eba8792f2feb7ed689350عرفت مدن العيون والسمارة الداخلة وطانطان بالصحراء، مواجهات عنيفة بين قوات الأمن العمومية وعناصر موالية ل “انفصاليي الداخل” ، بعد مسيرات احتجاجية قاموا بها احتجاجا على سحب واشنطن لمقترحها القاضي بتوسيع مهام بعثة “المينورسو” بالصحراء لتشمل مراقبة حقوق الإنسان.

وكشفت مصادر “المستقل” عن إصابة 8 من رجال الأمن العمومي بعضهم إصاباتهم خطيرة، كما تم تكسير عشرات السيارات خاصة وأيضا تابعة لقوات الأمن.

واتهم بلاغ صادر عن ولاية العيون الناشطة الحقوق ة “إمينتو منت حيدار” بالوقوف وراء هذه الأحداث و بتحريضها للنساء والأطفال للاستفزاز رجال الأمن والدخول معهم في مواجهات مباشرة، كما اتهم البلاغ من أسماهم ب “الجهات التي تعمل تحت غطاء حقوقي بالوقوف وراء الأحداث”.

وأكدت مصادر “المستقل” أن عناصر الأمن العمومي تدخلوا بشكل سلمي لحماية المتظاهرين، وتفريقم فيما بعد، إثر نشوب المواجهات بين الطرفين، حيث كانت العناصر الانفصالية مدججة بالأسلحة البيضاء والحجارة، في مشهد يعيد للأذهان سيناريو نونبر 2010 في ما يعرف بأحداث “اكديم ازيك” التي راح ضحيتها 11 عنصرا من عناصر قوات الأمن العمومي.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *