نقل طالب متهم بإهانة الملك إلى المستشفى بتازة

نقل طالب متهم بإهانة الملك إلى المستشفى بتازة

taza_villeنقل عبد الصمد هيدور، طالب جامعي بتازة، مدان بثلاث سنوات حبسا نافذة وغرامة مالية قدرها 15 ألف درهم، بعدما تابعته المحكمة بتهمة إهانة الملك، وهو نزيل السجن مركزي بتازة، في حالة صحية صعبة إلى المستشفى الإقليمي ابن باجة بالمدينة، جراء إضرابه عن الطعام منذ حوالي شهرين.
وأكمل هذا الطالب، اليوم (الأربعاء)، اليوم 57 من إضرابه المفتوح عن الطعام الذي دخله منذ 3 مارس الماضي، إلى جانب زميله طارق حماني، قبل أن تتدهور حالته الصحية وينقل إلى المستشفى، في وضعية “حرجة” كما أكد ذلك فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بتازة الذي زاره بالمستشفى.
واستمع أعضاء من الجمعية الحقوقية إلى هذا الطالب في المستشفى الذي دخله أمس (الثلاثاء)، لمعرفة مطالبه التي قال بيان لها، إن “إدارة السجن تتلكأ في تحقيقها رغم بساطتها ومشروعيتها”، بما في ذلك ضمان الزيارة المفتوحة والمباشرة وعدم حشره ضمن سجناء الحق العام، وتحسين شروط التغذية.
ويطالب الطالب المعتقل، بمتابعة الدراسة وتمتيعه بالفسحة المناسبة والتعامل معه كمعتقل سياسي أو معتقل رأي على غرار العديد من زملائه المعتقلين بهذا السجن وسجون أخرى بمن فيهم طلبة آخرين سجناء عين قادوس بفاس أطلق سراح خمسة منهم أدينوا ابتدائيا، أمس (الثلاثاء).
وتحدث فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بتازة، عن تدهور الحالة الصحية للعديد من الطلبة المعتقلين الذين يوجدون في حالة شائكة بعد إصابتهم بالكلي والهزال واضطراب حاد في الضغط الدموي وفقر الدم والاجتفاف وغيرها من تداعيات الإضرابات المفتوحة عن الطعام.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *